Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
12 juillet 2007 4 12 /07 /juillet /2007 15:32

  في عراق ممزق منتخب كرة القدم يصر على الوحدة

albums-leagues-1728-2007-07-07-00000301059058-1-.jpg 

في زمن اليأس والاقتتال في  بلد الرافدين  دجلة و الفرات، بلد الحضارة وحمو رابي ودولة الإسلام  والعباسيين، في زمن الاحتلال وانقسام السياسيين بعد رحيل  حزب  البعث تحت  دبابات  الاحتلال الأمريكي، وحدها كرة القدم تصنع الحدث  والفرحة.  وحدها  تصر على الفرح في زمن الخوف والحزن الدائم في العراق .

iraq-hawwar-1-.jpgالمنتخبات العراقية بكل فئاتها شبان اولمبيون وكبار، المسافرة الدائمة ،كل البلدان أصبحت بلدها إلا العراق . لاعبوها ممنوعين من اللعب تحت ضغط جماهيرهم لان السياسيون يتقاتلون. من الأردن إلى سوريا مرورا بقطر والإمارات كلها استقبلت المنتخبات والأندية العراقية، والنتائج لم تكن إلا كما يحب عشاقها. من ملحمة أثينا إلى ملاحم كؤوس الخليج ودورة غرب أسيا ودورة الألعاب الأسيوية وكاس أسيا الحالية، لاعبوا منتخب العراق هم الوحيدين الذين جعلوا الشعب العراقي يحس بالانتماء لوطن اسمه العراق. "فهوار مولا محمد" نسى طائفته ليحمل علم العراق وهو يسجل هدفا في كاس الخليج ،وفي كاس أسيا العميد "يونس محمود" يصر أن تحمل شارة العمادة علم بلاده، وهي رسائل للكل: لا تجزئة للعراق. فاللاعبون يصرون على الوحدة والحب الدائم بينهم، يؤكدون أن ذلك العراق هو البلد الوحيد الذي يتمنون دائما الانتماء إليه لا شيعة لا سنة لا أكراد.

iraq-younisok-1-.jpgمنتخب العراق لكرة القدم والمحروم من اللعب بميدانه لكون البلد غير امن ،استطاع أن يمنح لشعب بأسره الفرحة والمتعة. وحين خرج شعب العراق فرحا بانجاز أثينا لم يستطع احد من السياسيين أن ينسب الانجاز له، فالمنتخب الموحد كان يضم الجميع سنة وشيعة وأكراد، وبالتالي لا مكان للتفرقة.وحين يلعب العراق في الأردن،سوريا،قطر والإمارات جميع الطوائف تقف معه  لا مكان إلا للعراق بلد الحضارة والتاريخ.

فمتى يفهم سياسيو العراق أن البلد في حاجة للأمن والاستقرار لا لدويلات صغيرة؟ ومتى يحققوا حلم لاعبيهم في اللعب بالعراق وسط دفئ جماهيرهم ؟ فقد ملوا الغربة والترحال ويطالبون بالاحتفال بالفرح وسط الأهل والأحباب والشعب الصامد الوفي.

وإلى أن تتحقق هذه الأمنية لشباب العراق ،تحية منا لكل اللاعبين الذين يصنعون الفرح وسط غابة من الآلام لا تنتهي  في بلد كان دائما ينشد الوحدة والتميز في وطننا العربي.

                             نور الدين ميفراني   

                
          

* تعتبر الكرة العراقية واحدة من أهم الكرات ليس فقط على صعيد منطقة غرب آسيا بل أيضا على المستوى الآسيوي خصوصا مع الانجازات العديدة التي حققتها إقليميا وقاريا ودوليا رغم مرورها بأوقات عديدة بظروف بالغة الصعوبة .

* تأسيس الاتحاد العراقي رسميا كان عام 1948 لتتم بعدها بعامين فقط عملية انضمامه إلى الاتحاد الدولي الفيفا عام 1950 أما انضمامه إلى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم فكان عام 1971

* للكرة العراقية العديد من الانجازات على مختلف الأصعدة ، فإقليميا استطاعت الفوز عبر منتخبها الأول ببطولة كأس العرب 4 مرات كانت على التوالي أعوام : 1964 – 1966 – 1985 – 1988 إضافة إلى الفوز ببطولة كأس الخليج 3 مرات أعوام: 1979 – 1984 - 1988 .

* وكذلك كان لها صولات وجولات على مستوى الكرة الآسيوية تحديدا في فئة تحت 19 سنة حيث فاز المنتخب العراقي للشباب ببطولة كأس آسيا للشباب 5 مرات في تاريخه كانت أعوام : 1975 – 1977 – 1978 – 1988 – 2000 .

  * أما الانجازات الأكبر في تاريخ الكرة العراقية فقد كان الوصول إلى نهائيات كأس العالم عام 1986 بالمكسيك إضافة إلى فوزه بالمركز الرابع بدورة الألعاب الاولمبية عام 2004 كأفضل انجاز محقق بتاريخ الكرة الآسيوية إلى جانب فوزه بالميدالية الذهبية لدورة الألعاب الآسيوية التي أقيمت بالهند عام 1982

* وكاد فريق الشرطة العراقي أن يحقق للكرة العراقية إحدى البطولات الآسيوية على صعيد الأندية عام 1971 لكنه حل بالمركز الثاني بعد أن انسحب لأسباب سياسية من أمام طرف المباراة النهائية الآخر فريق "مكابي تل أبيب" الإسرائيلي .

* وبالعودة إلى انطلاقة الكرة العراقية عمليا نجد أنها انطلقت قبل فترة طويلة من تأسيس الاتحاد العراقي لكرة القدم ففي عام 1931 تم تأسيس أول نادي عراقي وهو نادي القوة الجوية ثم كان تأسيس نادي النقل عام 1937 لتكر السبحة بعدها وان كان العديد من الفرق الموجودة حاليا لم تبصر النور حتى مرحلة الستينات من القرن العشرين الماضي .

* انطلاقة الدوري الرسمي العراقي كان عام 1962 واستمر منذ ذلك التاريخ وحتى عام 1973 محصورا في أندية بغداد إلى أن كان بعدها التوسع إلى باقي المدن والمحافظات وتواصل إلى الآن على الرغم من فترات الإيقاف المفاجئة التي كانت بسبب الأوضاع القسرية التي سادت العراق في مختلف المراحل منذ أواخر القرن الفائت وأوائل القرن الحالي .

             

Partager cet article

Repost 0
Published by les safiots - dans SPORTS
commenter cet article

commentaires

Anima 16/07/2007 23:51

wakha ma 3andich m3a foot

mais bravo

ابناء اسفي الجميلة

  • : ابناء اسفي الجميلة
  •  ابناء اسفي الجميلة
  • : شرفة بحرية تطل على الصورة والكلمة الجميلة الهادفة
  • Contact

للبحث

من هنا وهناك