Overblog Suivre ce blog
Administration Créer mon blog
3 janvier 2010 7 03 /01 /janvier /2010 23:59

      marjan_pic_web1.5.jpg


        توصلنا بشكاية من عائلة تفيد تعرضها لإهانة من متجر مرجان اسفي ، حيث فازت بجائزة عبارة عن جهاز تلفاز ووجدته مكسرا. ورغم جميع المحاولات الودية من طرف هذه العائلة ، إلا أن إدارة مرجان أصرت على عدم تقديم أي حل للموضوع ولو من باب رد الجميل لساكنة مدينة اسفي ، حيث تمت الاستفادة من ارض تملكها الجماعة بثمن رمزي لتبني فوقها مشروعا لم يعد على المدينة بأية فائدة ، بل أكثر من ذلك كان سببا في مضايقة التجار الصغار في رزقهم.

        شكاية هذه العائلة ليست الوحيدة ، فمكتب ضبط المحكمة الابتدائية باسفي مليء بشكايات ضحايا المتجر المذكور.إلا أنها جميعا تصطدم بثغرة قانونية تخدم مصلحة المشتكى به. وتتثل في : ثقة الزبائن العمياء ،وعدم تأكدهم من صلاحية الآلات قبل اقتنائها، وعدم معرفتهم بقوانين حماية المستهلك –التي تبقى ضعيفة وغير كافية-، وعدم معرفتهم بوجود مصلحة بالمتاجر الكبرى خاصة بالتتبع بعد البيع Service  après vente .

        لذا فمن واجبنا كإعلام أن نحذر زبناءن مرجان اسفي من إدارة هذا المتجر وسلعه حتى لا يلذغ المؤمن من الجحر مرتين. وننصحهم بضرورة التأكد من صلاحية السلعة المقتناة ، ومدة الضمانة ، ومسؤولية البائع و المشتري بها. ومن الأفضل تكليف المتجر المذكور بنقل البضاعة وتشغيلها.أما هدايا مرجان أو مايصطلح عليه ب Les Tombolas  ، فمن الأفضل عدم الثقة بها لان مرجان تستعملها للبهرجة و التخلص من البضائع غير الصالحة.

 

                                عن جريدة "ابراج اسفي الجديدة"

                                              بتصــــــــــــرف

 

 


Repost 0
18 décembre 2009 5 18 /12 /décembre /2009 16:10

 sahara.jpg  

   تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة محمد السادس نصره الله ، نظمت الكلية المتعددة التخصصات باسفي –جامعة القاضي عياض – أيام 9/10/11 دجنبر الحالي ندوة دولية تحت شعار :"الصحراء المغربية : العلاقات البشرية والقانونية و الثقافية ".

        الندوة التي حضرها أساتذة أجلاء من مختلف الدول كانت وفية لشعارها ، حيث انه على امتداد أيام ثلاث أحاط المتدخلون بمختلف الروابط التاريخية القانونية والثقافية التي جمعت المغرب بصحرائه على مر العصور. تؤكدها روابط البيعة بين السلاطين المغاربة ومختلف القبائل الصحراية ، كما تشهد عليها عدة اتفاقيات ، بل ما تزال آثار هذه العلاقة الوطيدة منعكسة على الثقافة المغربية بمختلف أنواعها شعرا وأدبا وموسيقى.

لم يتوقف اهتمام الأساتذة المتدخلين على ما أسلفنا من محاور ، بل تناولوا بالدرس والتحليل المقترح المغربي المتعلق بالحكم الذاتي الموسع بأقاليمنا الجنوبية. فناقشوا مع الطلبة و الحضور مسالة الجهوية كخيار ضروري حين يأتي استجابة لمتطلبات سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، بل أصبحت الجهوية في عصرنا تعد إحدى دعامات الحكامة الرشيدة . وقد اجمع المتدخلون على أن المبادرة المغربية نجحت في تقديم الحل المنطقي والنهائي للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية ،وكل نقاش حوله يعتبر إضافيا ودون أهمية.

        وقد جاءت المداخلات على الشكل التالي :

المحور التاريخي و الثرات:

 "تأملات في الرحلة المعينية " : ذ. قاسم الحسيني – كلية الآداب بالرباط –

" مغربية الصحراء من خلال النصوص و الوثائق التاريخية " : ذ.محمد عيناق – الخزانة البلدية باسفي-

" مغربية ذاكرة الصحراء المغربية " : ذة. مني نعيمة – كلية الآداب بالرباط –

"الصحراء المغربية من خلال شهادة الجغرافي الفرنسي كاميلدول"-ذة. العالية ماء العينين – الخزانة الجهوية بالدار البيضاء –

"مشروع الجهوية الموسعة بالمغرب" – ذ.عبد اللطيف بكور – الكلية المتعددة التخصصات باسفي.

" التراث الصحراوي المخطوط بين الجرد الأولى و الدراسة الحفرية" – ذ. المصطفى الطوبي – كلية الآداب باكادير -*

" المغرب و الصحراء الكبرى / جوانب من تاريخ الصلات الفكرية" – ذ. حماه الله ولد السالم –أستاذ التاريخ بكلية الآداب جامعة نواكشوط –موريتانيا"

"TRAS LOS SANTOS DEL SAHARA  " – Mariano SAN NAVARO(Espagne).

المحور القانوني:

« Etat : Histoire et droit d’une nation » - Bouzid AZZOUZI(ISCAE-Rabat).

"الروابط القانونية بين المغرب و صحرائه "- ذ. سعيد خمري – الكلية المتعددة التخصصات باسفي -.

" مقترح الحكم الذاتي المضامين و الأبعاد " – ذة-حسنة كجي- الكلية المتعددة التخصصات ا باسفي-

"قضية الصحراء من بداية المشكل إلى مقترح الحكم الذاتي" – ذ.مربيه ربو ماء العينين- وزارة الاتصال.

« Quelques remarques sur les inexactitudes dans l’avis consultatif de la cour internationale de justice(CIJ) au sujet du Sahara occidental » Shoji Matsumoto(Japon)

"التقسيم الجهوي من منظور اقتصادي –الحكم الذاتي نموذجا " – ذ.عبد السلام المودن –الكلية المتعددة التخصصات اسفي-.

المبادرة المغربية للحكم الذاتي :مداخل للتفسير"- ذ.الحسين اعبوشي-أستاذ علم السياسة و القانون الدستوري –جامعة القاضي عياض.

« Cenni sulle origini storiche dell’autonomia siciliana »  - Pr. Calogero Speziale(Député)Italie

« Le projet de large autonomie des provinces marocaines au sud : Un atout stratégique pour une nouvelle forme de gouvernace globale et locale »- Pr.Babacar DIALLO-Diracteur général du  CEDG – Directeur de l’école ânafricaine –D’intelligence économique et de stratégie-Sénégal-

المحور الثقافي و الأدبي:

"حوارية التخميس أو تلقي الشعر بالشعر" – ذ.محمد بلاجي-كلية الآداب عين الشق الدار البيضاء-

المدينة المغربية في الأشعار المغربية الصحراوية ، نموذج للتواصل بين الشمال و الجنوب"- ذ.النعمة ماء العينين-كلية الآداب باكادير-

"الشعر المغربي في الصحراء بين الوظيفة الأدبية و الفنية و القانونية "-ذ.عبد الرحمن نباتة-وزارة التربية الوطنية –قطاع التعليم العالي.

"جهود الدكتور عباس الجيراري في إبراز ثقافة الصحراء المغربية"-ذ.محمد ظريف-كلية الآداب بالرباط.

"قضية الصحراء المغربية في كتابات عميد الأدب المغربي الدكتور عباس الجيراري" – ذ.محمد احميدة-كلية الآداب بالقنيطرة.

"الساقية الحمراء في شعر ابن الطلبة/نظرة على ورود الأزمنة والأمكنة" –ذ.محمد محمود ولد الشيخ مزيد–أستاذ جامعي موريتاني.

" مظاهر التواصل بين شمال المغرب وأقاليمه الصحراوية على مستوى الموسيقى و الغناء" :ذ. عبد العزيز بن عبد الجليل – مندوبية وزارة الثقافة بمكناس -.

        تخلل أشغال الندوة تنظيم معرض للكتاب ضم أهم المؤلفات التاريخية ، القانونية و الأدبية حول الصحراء المغربية .وقد توجت الندوة أشغالها باللقاء التكريمي الذي أقيم للدكتور "عباس الجيراري "  -المستشار الملكي - امتنانا وعرفانا له بالمجهودات الكبيرة التي بذلها وما يزال في خدمة القضية الوطنية سواء كباحث وأديب أو كمؤطر ومدرس جليل. وفي هذا السياق كانت مداخلة طالبيه الأستاذ محمد ظريف الذي تحدث عن " جهود الدكتور عباس الجيراري في إبراز ثقافة الصحراء المغربية  " و الأستاذ محمد احميدة  الذي ناقش " قضية الصحراء المغربية في كتابات عميد الأدب المغربي الدكتور عباس الجيراري ".

 

 

 

Repost 0
Published by les safiots - dans POLITIQUE
commenter cet article
3 novembre 2009 2 03 /11 /novembre /2009 21:11

La forteresse d'Ayir dans " safi et ses régions " de son auteur Med  Ben Ahmed ELKANOUNI Laabdi


         L’ouvrage "Safi  et ses régions" intitulé en arabe  {ASFI WA MA ILAYH KADIMAN WA HADITAN} de l’historien safiot  Med Ben Ahmed ELKANOUNI LAABDI consacre à Ayir  notamment son histoire et son état lors de la présence portugaise quelques lignes qui présentent  la région et sa situation  de jadis.  L’auteur de "Safi  et ses régions" est originaire de la tribu WLED ZID qui avoisine  la région côtière d’Ayir,  laquelle tribu est fameuse pour son hostilité vis-à-vis du despotisme du Caid de la région d’Abda Aissa Ben Omar. Les crispations au niveau des relations entre le Caid et la tribu WLED ZID trouvent  ses manifestations entre autres  dans  les chants (l’appel) de  Hada ELGHIYATYA dite Kharboucha, fière d’être née à  WLED ZID comme en témoigne ses chants. Par le biais de ceux-ci Kharboucha protestait contre l’autorité abusive du Caïd ce qui lui a valu en fin de compte sa vie.

L’auteur de l’ouvrage  s’est intéressé de surcroît à la littérature et à la vulgarisation religieuse  faite pendant son séjour à Safi au mausolée  de Med Abou Salah.

Les portugais et Safi 

Au IX siècle de l’ère musulmane et   à l’ébauche de l’état des Wattassides la situation du Maroc  connaissait une détérioration qui a touché foncièrement tous les secteurs de la vie, ce qui a permis aux Portugais de coloniser et exploiter la plupart de ses côtes vu les ressources qui s’y trouvaient et la proximité de la mer. Safi, en outre, subissait le même sort que les autres villes  du royaume à tel point que la ville de la sardine connaissait ce qu’appelle Med Ben Ahmed ELKANOUNI LAABDI le trépas  moral. Les partis n’ont pas pu mener à bien le bateau de la politique de Safi ; chose qui trouvait ses expressions dans les relations conflictuelles reliant les partis qui constituaient  la scène politique de l’époque. Par conséquent, Safi  tombait dans le piège de la colonisation portugaise après de longues et dures guerres   à partir de 910 de l’ère musulmane. Des monuments tels que le château de mer, la cathédrale, la forteresse d’Ayir sont des témoins de cette période chaude de l’histoire de Safi. L’arrivée des Saadiens au pouvoir mettait fin à la présence portugaise à Safi et ses régions. En effet, après des guerres ardues (947 et/ou 948   de l’ère musulmane), le scénario de la colonisation portugaise n’était  que de mauvaises réminiscences. Les Saadiens ont également pu donner à la forteresse d’Ayir sa lettre d’affranchissement  grâce à l’intervention décisive du Chérif  Abou Med Abdellah Saâdi en 1517 de l’ère chrétienne. La forteresse d’Eloualidia était, à son tour, restaurée après le déclin des portugais  par Eloualid Abou Zaidan Saâdi (le nom à partir duquel l’appellation Eloualidia tire son identité).

La région  d’Ayir.

La commune d’Ayir est sise au nord de la ville de Safi, elle est délimitée par les communes de  Badouza (du nord), et d’Eloualidia (du sud). Ayir s’étend sur une superficie de 321 km2, quant aux habitants de la région, ils font dans l’ensemble 24,176 habitants (recensement 2004). La plupart des travaux exercés à l’enceinte  d’Ayir sont l’agriculture et l’élevage des bétails.

La forteresse d’Ayir.

Comme elle est présentée dans l’ouvrage historique déjà cité, la forteresse d’Ayir est une garde maritime islamique qui se situe au nord de la ville de Safi. Voisine de la mer atlantique, la  forteresse contient deux portes ; la première  donne sur la mer et la deuxième s’ouvre sur le sens inverse. Les deux portes se distinguent par la présence de deux  grands tours à leurs dessus. La seconde porte donne aussi sur une mosquée antique qui garantit sa pérennité grâce à ses  douze piliers. Sur la porte de la mosquée on a écrit  l’expression suivante : "cette porte a été ouverte depuis 1200 de l’ère musulmane". La mosquée se compose également d’une école constituée de plusieurs chambres chose qui attestent la valeur donnée à la religion,  la science et au coran par les habitants d’Ayir à cette période.

Med Ben Ahmed ELKANOUNI LAABDI ajoute que la date de l’édification de cette forteresse est inconnue, nonobstant il est communément admis qu’elle était présente pendant le IIX siècle de l’ère musulmane. On l’appelait à l’époque "Cap d’Ayir", la forteresse d’Ayir n’a pas raté d’assujettir au colonialisme portugais, néanmoins les troupes d’intervention menées par le  Chérif Abou Med Abdellah Saâdi en 1517 de l’ère chrétienne ont obligé les portugais de  partir. L’incident de l’explosion d’un baril d’amorce  a plaidé en faveur d’Abou Med Abdellah Saâdi ce qui a causé la destruction de quelques murs et facilité la tâche aux intervenants.

La forteresse d’Ayir est habitée par des hommes venant de Sanhaja connus par le respect qu’on leur a accordé les rois de l’Islam pour leur surveillance de la mer. De nos jours la  forteresse d’Ayir a besoin d’une restauration immédiate qui peut et  assurer sa pérennité et sauvegarder la mémoire collective des Ayiriens.

 

RAJA   KADER
____________

-         Med Ben Ahmed ELKANOUNI LAABDI, 2005, Asfi wa ma ilayh kadiman wa haditan, " Safi et ses régions", Rabat, Rabat Net Maroc.

-         Alal RAKOUK, 2005, Musique de Safi,   exemples et  manifestations, " Moussika asfi, namadij wa tahlilat" Rabat, Rabat Net Maroc.

-         Brahim KREDYA, 2003,  Issa Ben Omar et la révolution de Wled Zid, évenement de Rafssa. " âissa ben omar wa tawrat wlad zid wa wakiât rafssa".  Safi, IMBH.

P.S : les trois ouvrages sont écrits en arabe.

 

Repost 0
Published by les safiots - dans DU PASSE
commenter cet article
29 octobre 2009 4 29 /10 /octobre /2009 22:16

          بعد ديوان "قصائد يتيمة " ،أصدر الشاعر مولاي إبراهيم الوزاني مولوده الشعري الثاني ، واهبا إياه من العناوين " قصائد من خضم الحياة" .يتضمن الديوان إحدى وعشرين زهرة قطفها الشاعر من أدغال الذات ، زهور برية يختلف   لونها وعبقها باختلاف الحالة النفسية لقاطفها،  لتشكل بذلك باقة بديعة تعبر عن تجربة إنسانية مميزة. قطفنا منها هذه القصيدة  لنقدمها لقرائنا.

 


كوني صديقتي

 

كوني صديقتي...

واشربي من عسل فؤادي...

ما تشتهين...

يا من أقبلت كشدى عطر...

يعيش...

بين الخمائل...

فكم من قطرات تساقطت...

على يديك...

وعلى وجهك...

النحيل.

كوني صديقتي...

ولا تمشي على أحلامي...

واصعدي درج الحب المرمرية...

فمسحة الجمال لازالت تغالب...

الدنيا...

تغالب السنين...

كوني صديقتي...واذكريني...

بين خبايا المشاتل...

فانا أموت ، واحيا من أجلك...

مرات و مرات...

كل يوم...

كوني صديقتي.

 

                                               مولاي ابراهيم الوزاني

Repost 0
Published by les safiots - dans POEMES
commenter cet article
20 octobre 2009 2 20 /10 /octobre /2009 22:36

ذ.كمال زين العابدين 

1-   تعريف القضاء الاستعجالي

    القضاء الاستعجالي فرع من القضاء المدني ويقصد به الفصل في المنازعات التي يخشى عليها فوات الوقت فصلا مؤقتا لا يمس اصل الحق وإنما يقتصر على الحكم باتخاذ إجراء وقتي ملزم للطرفين بقصد المحافظة على الأوضاع القائمة أو احترام الحقوق الظاهرة وصيانة مصالح الطرفين المتنازعين.*1

فالقضاء الاستعجالي إذا هو قضاء من نوع خاص يمتاز بالسرعة وقصر اجل الإجراءات وعدم المساس بأصل الحق.*2

 

2-   الجهة المختصة للبث في القضايا الاستعجالية

المختص أساسا هو رئيس المحكمة الابتدائية للبث في القضايا الاستعجالية وإذا عاقه عائق تولى هذه المهمة أقدم القضاة لدى المحكمة الابتدائية وقد أناط الفصل 149ق.م.م للنظر في القضايا الاستعجالية برئيس المحكمة الابتدائية لما في اتخاذ الأوامر الاستعجالية من خطر وأهمية باعتبار أن رئيس المحكمة الابتدائية يكون اقدر من غيره في اتخاذ القرار العادل و الصائب. وتجدر الإشارة إلى انه ليس هناك ما يمنع الرئيس من أن ينيب عنه في القضايا الاستعجالية اكفا القضاة ولو لم يكن أقدمهم. على انه يلاحظ أن الفصل 149 من قانون المسطرة المدنية أعطى الاختصاص للرئيس الأول لمحكمة الاستئناف في الحالة التي يكون فيها النزاع في الأصل معروضا على محكمة الاستئناف وهو اختصاص مؤقت يبتدئ باستئناف قضية الموضوع وينتهي بصدور القرار الاستئنافي لكن وجب ملاحظة أن الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف لا يختص بالنظر في إيقاف التنفيذ مهما كانت حال الاستعجال متوفرة* 3والاوامر الاستعجالية الصادرة عن الرئيس الأول لا تقبل الاستئناف وإنما يطعن فيها بالنقض كباقي القرارات الصادرة عن محكمة الاستئناف.*4

 

3-   شروط اللجوء الى القضاء الاستعجالي

بالرجوع إلى مقتضيات الفصلين 149 و 152 من قانون المسطرة المدنية فانه يمكن اللجوء إلى القضاء الاستعجالي كلما توفر في النازلة شرطان :

-الشرط الأول :الاستعجال.

ا – تعريفه :

لم يعرف المشرع المغربي كغيره من المشرعين الاستعجال وحسنا فعل المشرع ما دام التعريف التشريعي  من شانه عرقله تطور المعرف وقد اكتفى بتعداد بعض الحالات التي تتصف بالاستعجال والتي تتخحذ كمثال لغيرها ، غير أن الفقه حاول تعريف الاستعجال " بأنه الخطر الحقيقي المحدق بالحق المراد المحافظة عليه والذي يلزم درؤه عنه بسرعة لا تكون عادة في القضاء العادي ولو قصرت مواعده"*5

وعرفه البعض بأنه الضرورة الملحة التي لا تحتمل التأخير.

وخلاصة القول أن الاستعجال هو " الحالة التي يكون فيها الحق معرضا للخطر المحدق و المحقق وان كل تأخير في اتخاذ إجراء وقائي عاجل يعرضه لخطر يصعب معه تداركه بعد ذلك."

من هذا كله يتضح أن الاستعجال هو حالة موضوعية تتعلق بالحق المطلوب حمايته لا شخصية تتعلق بطالب الإجراء وتقدير حالة الاستعجال مسالة موضوعية تخضع للسلطة التقديرية لقاضي المستعجلات الذي له كامل الصلاحية في استشفاف حالة الاستعجال من دراسة القضية وملابساتها وفائدة لاستجابة لطلب المدعي ولا رقابة للمجلس الأعلى في ذلك على القاضي شرط تعليل قضائه بالقبول أو الرفض تعليلا كافيا واضحا.*6

ب – طبيعة حالة الاستعجال :

السؤال الذي يطرح هنا هل يشترط لاختصاص قاضي المستعجلات أن تستمر حالة الاستعجال إلى حين صدور الأمر ؟ هناك جانب من الفقه ذهب إلى القول بان حالة الاستعجال وجب أن تستمر إلى حين صدور الأمر وإذا زال الاستعجال أصبح قاضي المستعجلات غير مختص *7 وهناك من يرى انه يكفي أن تتحقق حالة الاستعجال عند رفض الطلب.

الشرط الثاني : "عدم المساس بأصل الحق"

عدم المساس بأصل الحق هو شرط لاختصاص قاضي المستعجلات وقيد على سلطته في نفس الوقت وعليه إذا ما رفعت دعوى مستعجلة ماسة بأصل الحق فان القاضي وجب عليه أن يحكم بعدم اختصاصه كان ترفع أمامه دعوى إثبات تزوير عقد أو طلب استحقاق ملكية.*8

وينتج عن وجوب امتناع القاضي المستعجل عن المساس بأصل الحق انه لا يجوز له أن يقضي بتوجيه اليمين الحاسمة أو يحقق الادعاء بالتزوير ، ولكن يمكن أن يأمر بإجراء معاينة أو خبرة إذا كان من شان هذا الإجراء التحقق من توافر ركن الاستعجال .

و المقصود بأصل الحق الذي يخرج عن الاختصاص قاضي المستعجلات المساس به ، هو السبب القانوني الذي يحدد حقوق والتزامات الطرفين إلا أن شرط عدم المساس بأصل الحق لا يمنع قاضي المستعجلات من الإطلاع على الحجج والوثائق التي يدلي بها الأطراف ليصل على ضوئها إلى اتخاذ الأمر الصائب ولكنه لا يقيم هذه الحجج ولا يتعرض لها إثباتا أو نفيا أو صحة أو إبطالا.

والمساس بأصل الحق يخضع للسلطة التقديرية لقاضي المستعجلات التي لا رقابة للمجلس الأعلى عليه فيها شرط أن يعلل تعليله تعليلا كافيا *9 وقد قضى المجلس الأعلى في إحدى قراراته " أن محكمة الاستئناف هي الأخرى إما أن تأمر بإغلاق النافذتين كإجراء وقتي اقتضته حالة الاستعجال أو تصريح بعد اختصاصها بالنظر في الدعوى ولما لم تفعل وقضت برفض الدعوى بعلة عدم وجود الضرر من إحداث النافذتين ،تكون قد فصلت في جوهر النزاع المتمثل في وجود أو عدم وجود الضرر وتعدت حدود قاضي المستعجلات"*10

 

4-   المواد المستعجلة و المسطرة المتبعة من طرف رئيس المحكمة :

أ‌-      المواد المستعجلة  :

لم يحدد المشرع المواد المستعجلة وإنما أعطى مثالا للقضايا المستعجلة والتي ينظر فيها على استعجال بعدما أعطى المعيارين الأساسيين لاختصاص قاضي المستعجلات ومن الأمثلة التي أعطاها المشرع في الفصل 149 ق م م الصعوبات المتعلقة بالتنفيذ،الأمر بالحراسة القضائية ، اتخاذ أي إجراء تحفظي للحفاظ على الحق بإجراء الحجز التحفظي على منقول أو عقار ، إجراء معاينة ، اثبت حالة الفصل 554 قلع أو الاستماع إلى شاهد على وشك سفر بعيد أو في حالة مرض خطير أو استجواب شخص أو طلب العدول عن أمر اتخذ في نطاق الفصل 148 من قم م وعلى العموم كل إجراء مؤقت يحافظ على حق من الضياع ولا يغير من المراكز القانونية لأطراف النزاع.*11

ب – المسطرة المتبعة من طرف رئيس الحكمة :

المسطرة الخاصة بالاستعجال تخضع لذات القواعد والاجراءات المطبقة في الدعاوى عادة مع مراعاة الملاحظات التالية :

1-   تعيين جلسات الدعاوى المستعجلة وأيام انعقادها ووقتها مقدما من طرف رئيس المحكمة.*12

2-   في حالة الاستعجال القصوى يمكن أن يقدم الطلب في غير الأيام والساعات المعينة للقضاء المستعجل وذلك في مقر قاضي المستعجلات بالمحكمة وقبل التنفيذ في سجل كتابة الضبط و حتى في منزل القاضي وعندها يعين القاضي فورا اليوم والساعة التي ينظر فيها الطلب ويمكن له تعيين جلسة حتى في أيام العطل .*13

3-   يقع استدعاء المدعى عليه طبقا للقواعد المنصوص عليها في الفصول 37 و 36 و 39 من قانون المسطرة المدنية الا في حالة الاستعجال القصوى..

4-   الأوامر الصادرة عن قاضي المستعجلات قابلة للتنفيذ المعجل بقوة القانون إلا إذا تم تقييده من طرف القاضي بكفالة.

5-    لا يجوز الطعن في الأوامر الاستعجالية بالتعرض ولكن تقبل بالاستئناف خلال 15 يوما من تاريخ تبليغ الأمر.

6-   تعرض الغير الخارج عن الخصومة أو إعادة النظر في القرارات الاستعجالية فقد استساغ القضاء التعرض بشأنها كما أن الأوامر الاستعجالية تقبل الطعن بالنقض.

7-   إذا كان الحكم الذي يصدره قاضي المستعجل في الطلب المعروض عليه لايحتمل رفع الدعوى إلى محكمة  الموضوع ،أو كان النزاع انتهى صلحا بين الطرفين اختصر القاضي المستعجل في المصاريف أما إذا كان الحكم المستعجل يحتمل معه طرح النزاع أمام محكمة الموضوع كما هو الحال في إثبات الحالة أو دعاوى الحراسة فانه يتعين على القاضي المستعجل أن يبقى الفصل في المصروفات إلى أن تقع تصفيتها مع المصاريف المتعلقة بالجوهر.

 

خاتمــــــــة :

إن القضاء الاستعجالي يبث في ظاهرة الحال و الهدف منه السرعة مع المحافظة على مراكز الأطراف القانونية وهو ذو طبيعة موضوعية لا شخصية وعلى القاضي الاستعجالي أن يقدر هل هناك حال الاستعجال أو لا مع تعليل حكمه الذي يكون له قوة الشيء المقضي به مادام يبث فقطة في إجراء وقتي.


  الهوامـــــــش:

                                 

1-   راجع في هذا الصدد الوجيز في القانون القضائي الخاص الجزء الأول الطبعة الثانية 1992 للدكتور الطيب لفصيلي الصفحة 99.

2-   انظر في هذا الصدد شرح قانون المسطرة المدنية عبد العزيز توفيق الجزء الأول ص 331.

3-   نفس المرجع.

4-   الفصل 436 ق م م .

5-   محمد علي راتب ومن معه : قضاء الأمور المستعجلة ج 1 ص 5 ط 586 –

6-    عبد العزيز توفيق ، شرح قانون المسطرة المدنية و التنظيم القضائي الجزء الأول الصفحة 327.

7-   راجع في هذا الصدد عبد العزيز توفيق شرح قانون المسطرة الدنية و التنظيم القضائي للمملكة ص327.

8-   الوجيز في القانون القضائي الخاص الجزء الأول ط الثانية 1992 ص 102.

9-   شرح قانون المسطرة لدنية و التنظيم القضائي عبد العزيز توفيق الجزء الأول ص 309.

10-                   قرار عدد 2140 صادر بتاريخ 28/11/84 منشور في مجلة قضاء المجلس الأعلى عدد 37-38 ص 16.

11-                   شرح قانون المسطرة المدنية و التنظيم القضائي ، عبد العزيز توفيق الجزء الأول ص 330.

12-                   الوجيز في القانون القضائي الخاص الجزء الأول ط الثانية ص 106-107

13-                   الفصل 150وما يليه من قانون المسطرة المدنية المغربي.

 

 

 

                       

Repost 0
Published by les safiots - dans DROITS
commenter cet article
17 octobre 2009 6 17 /10 /octobre /2009 23:45

مـجــــرد رأي

12.jpg 

                               نور الدين ميفراني

     اتخذ المجلس الحضري الجديد لمدينة اسفي قرارين لا بد من الوقوف عندهما لما يكتسيان من أهمية، الأول هو إصلاح جميع أزقة وشوارع المدينة التي تعاني كلها من الحفر وفي وضعية كارثية ، والثاني هو نزع كل الامتيازات التي كان يستفيد منها عدة أشخاص وتكلف الخزينة الجماعية ازيد من 300 مليون سنتيم سنويا.

القرار الأول والمتعلق بإصلاح أزقة وشوارع المدينة ،قرار انتظرته الساكنة طويلا خصوصا بعد الوضعية الكارثية التي أصبحت عليها  وتسببت في عدة حوادث سير وإفساد عدة سيارات ، والمتتبع لا يسمع سوى الشكوى من المواطنين حول ما سببته الأزقة والشوارع المتهالكة لسياراتهم من مشاكل تقنية حتى السيارات الجديدة منها .ومن النكت الضريفة التي سمعت أن شركات السيارات كانت تفكر في إلغاء الضمانة بالنسبة لمقتني السيارات الجديدة من مدينة اسفي.

هي مجرد نكتة فعلا لكن ما فعلته الحفر في سيارات العباد وفي العباد أنفسهم يجعل القرار يستقبل بترحاب كبير .وإن كان البعض شكك في إمكانية توفير الجماعة للسيولة المالية الكافية ،لكننا نعتقد أن تضافر الجهود قد تحل مشكل طال أمده ، وبالمناسبة نتمنى أن تحدو الجهة والمجلس الإقليمي والمنتخبون حذو المجلس الحضري ويبادروا للضغط لإصلاح الطرق الرئيسية الرابطة بين اسفي وكل المدن والأقاليم المجاورة والتي لا تقل كارثية عن ما هو متواجد بالمدينة وتسبب سنويا في عدة حوادث مميتة لو أصلحت لتمكنا من تجنب أكثر من نصفها.

     القرار الثاني يعتبر تفعيلا للميثاق الجماعي الجديد حيث أصبح الرئيس مسؤولا كليا عن مالية الجماعة وهو ما يفرض عليه صرفها قانونيا وبدون تبدير وجاءت البادرة بإلغاء عدة امتيازات لأشخاص كانوا يستفيدون من الجماعة من دور وهواتف وماء وكهرباء وما إلى دلك .يعني بالأرقام أكثر من 300 مليون سنتيم كان تصرفها الجماعة في غير محلها ، وهنا يطرح التسائل كم سنوات استهلكها كل المستفدين ؟وكم من المال العام أهدر  بغير موجب حق ؟وهل يبقى الإفلات من الحساب هو السائد ؟ ومن نحاسب عن كل الملايير التي أهدرت ؟

قرار المجلس الحضري الجديد والدي سيدخل حيز التطبيق بعد  شهرين ،من المحتمل أن يواجه بلوبيات الفساد والراغبين في استمرارها وقد يخضع المجلس للظغوط، لكن على فعاليات المجتمع المدني أن تكون يقضة وتتصدي لكل من سولت له نفسه الحصول على امتيازات تدفع من مالية الجماعة كان من الممكن أن تصلح بها أمور كثيرة وأقربها دعم قرار إصلاح أزقة وشوارع المدينة.

                                                              

Repost 0
Published by les safiots - dans POLITIQUE
commenter cet article
14 octobre 2009 3 14 /10 /octobre /2009 23:04



     كنت اشعر بملل كبير ، لقد سافرت زوجتي برفقة الأبناء في زيارة عائلية ، وبقيت بمفردي لأول مرة منذ سنوات. كان المنزل هادئا ومريحا ، لكنه اكبر من العادة . لم ينجح جهاز التلفاز في إيناس وحدتي ، ولا حتى جولتي عبر المواقع الالكترونية . لذا قررت الخروج للتسكع بسيارتي في جولة بلا هدف.

     الشوارع تبدو فاغرة في هذه الساعة من اليوم ، فالثالثة والنصف هو وقت للقيلولة لا التسكع ، أعجبني التجوال في هذا الجو الهادئ وكأن المدينة ملك لي. حتى تملكتني رغبة في التوقف هنيهة في ركن "بعيد هادئ" - على رأي أنغام – بين فيلات المدينة الجديدة وراء الثانوية العتيقة و المقهى المشهور ، أشعلت سيجارتي ، شغلت بعض الموسيقى ، وسرحت بفكري ...فتملكني شعور غريب بالحرية افتقدته منذ زمن  وكأنني ذلك الشاب العازب الذي يفكر في أي طريقة مسلية يشغل بها وقته الفارغ...هدوء جميل ومريب كذلك الذي يسبق العاصفة.

     فجأة  بدا لي شاب وسيم وأنيق يراقبني من بعيد ، يبدو في بداية العشرينات من عمره إن لم يكن اقل. ظننته يعرفني أو يشبه علي ، فرفعت راسي تحية له،أعاد تحيتي بأفضل منها حيث توجه نحوي باشا ، وانحنى على نافذة السيارة ملقيا السلام ، وبعد العبارت الروتينية سألني :

-        هل ترغب في فتاة لمصاحبتك؟ .

 طبعا يمكنكم تصور دهشتي لهذا العرض الصريح  الغير متوقع ، ظننت الأمر مزحة ، فأجبته :

-        وأين تخبؤها  هل في جيبك أم فوق إحدى هذه الأشجار ؟

-         قال :- "غير كول أنت ولا عليك".

      تملكتني نوبة من الضحك لم استفق منها إلا و الشاب قد ابتعد عن سيارتي بخطوات . ظننت انه يئس من قبول عرضه وانصرف ، لكنه عاد بعد هنيهة وبرفقته فتاتين يبدو أنهما كانتا داخل المقهى المشهور في انتظار إشارته.لقد اخذ ضحكي إذا على انه ترحيب بعرضه.أحسست أن القدر يمنحني مغامرة مسلية للقضاء على مللي واستعادة بعض لحظات الصبا والزمن الجميل.

      شابتين جميلتين لا أظن أحداهما تجاوزت الثامنة عشر ، بل لا أظن أحداهما بلغتها أصلا. ويبدو أن صاحبنا خبير بمهنته ، حيث تفنن في اختيارهما ، فبيضاء كلون الصباح ممتلئة يميل شعرها إلى شقرة وعيناها إلى زرقة ، وسمراء ممشوقة القد بعيون كالمهى وشعر كالليل.

      هانا الشريف خد لي عجباتك .

      كان الاختيار صعبا خصوصا وان الأمور كلها جاءت بسرعة. دعوت الفتاتين إلى جولة في السيارة وشكرت الوسيط الذي أعطاني رقم هاتفه واخبرني  بالقيمة المالية التي من المفروض أن ادفعها. احتقرته لحظتها ، لكنني شكرت صنيعه بعد أن بدا الحديث و النكت والمزاح يدور بين وبين رفيقتي ، لقد شعرت بأنني في مقتبل شبابي بالفعل ، وكنت اقضي وقتا ممتعا ظننته سينتهي بعد ساعة أو ساعتين من التسكع و المزاح ، فلم أكن بحاجة لأكثر من ذلك. لكن الشيطان كان يقوم بدوره على أكمل وجه ، فاخذ يذكرني أن زوجتي مسافرة ، وأنني سأقضي أسبوعا كاملا على هذا الحال ، وانه قد مضت سنوات كنت فيها الزوج و الأب المثالي . وأنني في حاجة لبعض التسلية....الخ.

     كانت نادية "الشقراء" جميلة بالفعل وملفتة للانتباه من أول نظرة ، لكن نبيلة "السمراء " كانت مرحة جدا وتشع حيوية ، كما أننا تفاهمنا بسرعة على مستوى المزاح ، وكأنها تذكرني بشخص اعرفه. لذا استقر رأيي على اصطحابها لقضاء الليلة معي . فهمت صديقتها ذلك بسرعة ، واقتنصت مني ما أسمته – ثمن سيارة الأجرة - بحرفية كبيرة ، ثم غادرت مجلسنا المتنقل.

     كنت اشعر بنشوة كبيرة وكأنني اذهب لأول موعد غرامي في حياتي ، اقتنيت كل ما يلزم لعشاء ماجن ، وتوجهت رفقة "نبيلة"- لا ادري إن كان ذلك اسمها الحقيقي – نحو المنزل. كانت مرحة للغاية وكنت جد مستمتع برفقتها ، تحدثنا عن كل شيء وأي شيء ، علمت أنها في سنتها السادسة عشرة . صبية مغرية بالفعل لكهل مثلي في خطواته الأولى نحو الشيخوخة. كانت شهيتي تزداد لقضاء ليلة لا مثيل لها، إلى أن اتخذت الأمور مسارا آخر.

     نبيلة وهي تحكي طرائفها لإنعاش السهرة ، أخذت تقلد أساتذتها ورفيقاتها في الفصل ، إنها ما تزال تلميذة إذا ! انتابني لحظتها شعور بالقلق لم اعرف له مصدرا ، هل لأنني أسامر قاصرا ، أم لأنها ما تزال تلميذة بعد؟ أو لأنها تدرس بنفس مستوى ابنتي.....ابنتي أيضا في السادسة عشر من عمرها ، مرحة كنبيلة وكثيرة الاهتمام بمظهرها ! ابنتي أيضا تجيد المزاح وتكثر من تقليد أساتذتها ورفيقاتها ، ومثلها سمراء ، ومثلها....لالا هذا غير ممكن ....رن الهاتف فجأة فأقامني من مكاني فزعا .

-        الو بابا .. توحشناك .. مطيب شي عشا ولا نصيفطو ليك ؟..ماما معانا  فين بغات تمشي ...ويلي ابابا علاه أنا غادي نخرج بوحدي بلا ماما وخويا ؟  !!!!...صافي صافي هانا غادي نكلمها ليك ...

-        الو مالك دغيا كاتسول علي توحشتيني ولا ؟..لا ما تخافش ما كايخرجوش بوحدهوم ...هي ديما معايا ....ما موالفاش ليك كاتوصيني عليها بهاد الطريقة....مالك عصبي كلت هي ديما معايا ....

     كنت فعلا جد عصبي طيلة المكالمة ،وسالت عن ابنتي باستمرار وحذرت والدتها أكثر من اللزوم ، لقد تصورت للحظة أن تكون ابنتي مكان نبيلة ، تجالس باحثا عن المتعة مثلي ، فاسودت الدنيا في عيني لمجرد التخيل.

     عدت إلى جليستي واعتذرت منها لحدوث طارئ. كانت عيناها مليئتان بالتساؤل والاستغراب ، وعيناي مليئتان بالخجل....انصرفت وبقي طيفها حاضرا يؤنبني ويذكرني أنني كنت سأرتكب خطا لا يغتفر في حق...ابنتي.

 

                                                              المسفيـــــوي

 

 

Repost 0
2 octobre 2009 5 02 /10 /octobre /2009 00:04


ماذا أعدت وزارة الصحة لمواجهة فيروس انفلوانزا الخنازير باسفي؟

يعتبر داء انفلوانزا الخنازير من ابرز المواضيع التي تشغل الرأي العام العالمي ، حتى انه طغى على الأزمة الاقتصادية نفسها. والمواطن المغربي ليس ببعيد عن هذه التخوفات خاصة بحلول الموسم البارد و الدخول المدرسي . ففي الوقت الذي تؤكد فيه وزارة الصحة على أن المغرب قد اتخذ كافة الاجرءات لمواجهة المرض – كما جاء في تصريح ياسمينة بادو خلال اجتماع المجلس الحكومي ليوم الخميس 3 نونبر- إلا أن  المواطن المغربي يبقى شديد التخوف لتعوده على حجب السلطات العامة للمعلومات.

الساكن المسفيوي بدوره يحمل الهم ذاته ، خاصة مع توالي الوصلات الاشهارية في القناتين الوطنيتين وعلى الفضائيات حول المرض . فهو يتساءل عن  الاجراءت الوقائية والعلاجية المتوفرة بمستشفيات المدينة. لهذا حملنا كل تساؤلاته وتوجهنا إلى المسؤولين بقطاع الصحة المحلي. إلا أننا ارتطمنا بنذرة الأجوبة الشافية و المسؤولة، لذا لجانا إلى اطر طبية صديقة لتقصي بعض المعلومات.

حسب ما وصلنا إليه ، فان داء انفلوانزا الخنازير من الصعب أن يتولد بشكل تلقائي بمدينة اسفي نظرا لعدم توفر مجموعة من الظروف المتسببة فيه ،لكن الخطر يبقى واردا في حالة العدوى الخارجية،  أي انه قد ينقل  من طرف شخص أجنبي أو مغربي قادم إلى المدينة من خارج الوطن وحامل للفيروس، لذا فان السلطات المغربية –حسب التصريحات الرسمية- تبذل أقصى الجهود في مراقبة المطارات و الموانئ وكل مناطق العبور وتحاول تطويق المرض ومنعه من الانتشار .ومن الإجراءات المتخذة مع كل الأجانب الزائرين للمغرب - بعد التأكد من عدم إصابتهم بالمرض - اخذ كل البيانات المتعلقة بهم ومعرفة المدينة التي يتوجهون إليها، و العنوان الذي ينوون الإقامة به ،وذلك بقصد إخبار الجهات الصحية بتلك المدينة للاتصال بهم على وجه السرعة وإعادة إجراء الفحوصات لهم من جديد قبل أن يواصلوا زيارتهم. لكن هذه العملية تفتقر غالبا للدقة والتواصل والتنسيق بين الأجهزة الإدارية . كما حصل  باسفي مع بعض الزوار الكنديين الذين وصلوا إلى المدينة في الصيف  والتزموا إقامتهم مدة 48 ساعة في انتظار اتصال جهة صحية ما بهم ، وعندما يئسوا توجهوا من تلقاء أنفسهم إلى مستشفى محمد الخامس لإجراء الفحوصات اللازمة ، حيث تم التأكد من سلامتهم لحسن الحظ.

تعتبر حملة التوعية المزمع تكثيفها في الشهور القادمة – دائما حسب نفس المصدر الطبي -  من أهم تدابير وزارة الصحة وطنيا وعلى صعيد إقليم اسفي ، والتي ستتخذ عدة أشكال أهمها اللقاءات المباشرة و الملصقات التي تم توزيعها على المقاطعات و الأماكن العامة و الإدارات العمومية لشرح أعراض المرض ومسبباته وكذا طرق الوقاية منه . ويعتبر قطاع التعليم على راس القطاعات التي تستهدفها حملة التوعية هته.

 

بلغ إلى علمنا كذلك انه قد تم تخصيص قاعة خاصة بمستشفى محمد الخامس لاستقبال المرضى المصابين بالفيروس ، أما بخصوص اللقاح المضاد للمرض و الأقنعة الواقية ، فقد صرح لنا بعض العاملين بالمستشفى أنها متوفرة بكمية غير كبيرة، كما أن استخدامها حددت له مجموعة من الشروط داخل اللجنة الصحية المحلية التي أسست خصيصا لتتبع إجراءات مواجهة المرض ، فبعدما طالب مجموعة من الأطباء بتلقيحهم ضد الفيروس ، أفضى النقاش إلى كون عملية تلقيح الطاقم الطبي ستتم فقط في حالة دخول شخص مصاب إلى المستشفى ، نفس الشيء بالنسبة للأقنعة الواقية التي لن يتم استعمالها بالنسبة للأطباء  والممرضين وزوار المستشفى إلا في وقت وجود الحالة المصابة بين أسوار المؤسسة ، علما أن هذه الأقنعة لا توفر الوقاية إلا لمدة ساعتين ، وعلما أيضا أن أي حالة مصابة بالفيروس قد تظهر- لاقدر الله - سيتم نقلها بأسرع ما يمكن إلى العاصمة لتعرض على اللجنة المختصة.

أمام تخوفات و تساؤلات الشارع المحلي ، تبقى السلطات الصحية بالمدينة ملتزمة الصمت ، حيث كان حريا بمندوبية وزارة الصحة أن تنظم ندوة صحفية بحضور الأطر الطبية المسؤولة تشرح فيها للرأي العام المسفيوي حقيقة الوضع ، وتطمئن الساكنة على الاجراءات المتخذة لمحاربة فيروس انفلوانزا الخنازير HINI   على صعيد الإقليم.

 

                                                                           نور الدين ميفراني

 

Repost 0
27 juin 2009 6 27 /06 /juin /2009 13:25

 

تتميز الانتخابات الجماعية لهذه السنة بمستجدات غاية في الأهمية ، على رأسها التغيرات الطارئة على القوانين المنظمة لها . فعلى غرار التغيرات التي ادخلها المغرب على مختلف النصوص القانونية كمدونة الأسرة وقانون الشغل وقانون الجنسية... تعزز هذه الترسانة اليوم بالتعديلات الطارئة على كل من الميثاق الجماعي ومدونة الانتخابات .

         ونظرا لكون الميثاق الجماعي يعتبر الإطار القانوني الذي يحكم كل ما يتعلق بالجماعة المحلية من انتخاب المجلس إلى نهاية ولايته مرورا بانتخاب رئيسه وأعضائه في مختلف المهام ، وبتشكيل اللجان الدائمة والمؤقتة ،كما يتناول مختلف تدابير التسيير الإداري والمالي للجماعة ...نظرا لأهميته البالغة هذه إذا، وحتى يكون مسايرا لمختلف التطورات ، عرف عددا من التعديلات نلخص أهمها في طريقة انتخاب رئيس الجماعة الذي صار يشترط أن يكون وكيلا للائحة الانتخابية التي يمثلها ، وان يتم انتخابه في دورين بدل دور واحد ليتمكن من الحصول على أغلبية مريحة ، وان يتم ذلك بالاقتراع الأحادي الاسمي وبالتصويت السري ، وهو ما أثار خلافات حادة بين الحكومة النواب البرلمانيين أثناء المناقشة.

كما عمد المشرع من خلال التعديلات إلى تمكين رئيس المجلس من الحضور الفعلي والمستمر والتفرغ لممارسة مهامه داخل الجماعة، من خلال فتح المجال لموظفي القطاع العام للتفرغ لمزاولة مهام الرئاسة، مع احتفاظهم بوضعيتهم النظامية داخل إداراتهم.

يلزم الميثاق المعدل رؤساء الجماعات بتقديم مخطط جماعي للتنمية على المستوى المحلي يا خد بعين الاعتبار حاجيات الجماعة وإمكانياتها،كما يقدم مجموعة من الآليات الجديدة لتدعيم التعاون الشراكة بين مختلف الجماعات خصوصا منها المتواجدة فوق مجال ترابي متصل،كما يؤطر إشراك فعاليات المجتمع المدني داخل لجنة يطلق عليها < لجنة المساواة وتكافؤ الفرص.>

   وإذا كانت المقتضيات الجديدة قد حذفت منصب مقرر الميزانية داخل المجلس الجماعي مما يغير مسار القرار المالي ، فقد عززت على عكس ذلك دور الكاتب العام للجماعة من خلال تحديد الصلاحيات الخاصة به والتي تم حصرها في مجال تدبير الإدارة الجماعية، بشكل يسمح له أن يلعب دورا فعالا كمساعد للرئيس في إعداد وتنفيذ قراراته.

وفيما يلي مقارنة مبسطة بين الميثاق الجماعي قبل التعديل وبعده من خلال رصد لأهم المواد المعدلة.

المادة 6 "الفقرتين السادسة والسابعة"

توسعت هذه المادة من 10 فقرات إلى 22 فقرة ، يشرح المشرع من خلالها كيفية انتخاب رئيس المجلس الجماعي . حيث "ينتخب رئيس المجلس الجماعي ونوابه بالاقتراع الأحادي الاسمي بالتصويت السري وفي نفس الجلسة،بالنسبة للجماعات التي ينتخب أعضاء مجلسها بالاقتراع الأحادي الاسمي .

وبالنسبة للجماعات التي ينتخب أعضاء مجلسها باللائحة ، يتم انتخاب رئيس المجلس الجماعي بالتصويت السري وفي نفس الجلسة من بين أعضاء المنتخبين المرتبين على راس لوائح المترشحين ، ويقصد براس اللائحة المترشح الذي يرد اسمه في المرتبة الأولى على راس لائحة المترشحين حسب الترتيب التسلسلي في هذه اللائحة "

ثم تتطرق المادة بعد ذلك إلى مجموعة من الحالات الخاصة كوفاة المرشح على راس اللائحة أو فوز لائحة وحيدة أو شغور منصب رئيس المجلس الجماعي.كما تتناول انتخاب نواب الرئيس والاجراءت الملائمة التي تجري في ظلها كل هذه العمليات.

من المستجدات الهامة التي أتت بها هذه المادة كذلك ، ضرورة فوز رئيس المجلس الجماعي بالأغلبية المطلقة حيث تقول :" ولا يتم انتخاب الرئيس في الدور الأول للاقتراع إلا بالأغلبية المطلقة للأعضاء المزاولين مهامهم.وإذا لم يحصل أي مترشح على هذه الأغلبية يتم إجراء دور ثان بين المترشحين المرتبين بحسب عدد الأصوات المحصل عليها ،في الرتبتين الأولى و الثانية .ويتم الانتخاب في هذه الحالة ، بالأغلبية المطلقة للأعضاء المزاولين مهامه.

إذا لم يحصل أي مترشح على الأغلبية المطلقة للأعضاء المزاولين مهامهم ، يتم إجراء دور ثالث ينتخب فيه الرئيس بالأغلبية النسبية .

وفي حالة تعادل الأصوات في الدور الثالث بالنسبة لانتخاب الرئيس وفي الدور الثاني بالنسبة لانتخاب نواب الرئيس ، يعلن عن انتخاب المترشح الأصغر سنا . وفي حالة التعادل في السن بين المترشحين ، يعين المترشح المنتخب عن طريق القرعة "

وتختتم المادة بالحديث عن إقالة نائب الرئيس وما يصاحبها من إجراءات.

المادة 11

كانت هذه المادة في الميثاق القديم تنص على كيفية انتخاب الكاتب المكلف بتحرير المحاضر ومقرر الميزانية ونائبيهما. أما بعد التعديل فقد اقتصرت على ذكر الكاتب دون مقرر الميزانية ونائبه.

المادة 12

هذه المادة بدورها كانت تتناول كيفية إقالة الكاتب ومقرر الميزانية  ونائبيهما  وانتخاب من يخلفهما ، فيما اقتصرت بعد التعديل على الكاتب ونائبه.

المادة 14

هذه المادة توسعت من أربع فقرات إلى 13 فقرة ، ويرجع ذلك إلى التوسع في عدد اللجان الدائمة التي صار على المجالس تشكيلها لمساعدتها في مهامها .فبعدما كان الأمر يتعلق بثلاث لجان فقط في الميثاق القديم تحولت إلى أربع لجان بمسميات واختصاصات جديدة،إضافة إلى إمكانية "...إحداث لجان مؤقتة لمدة محددة وغرض معين ".

اللجان الدائمة في الجماعات التي يفوق عدد أعضائها 35 عضوا هي :

"–اللجنة المكلفة بالتنمية البشرية والشؤون الاقتصادية والميزانية والمالية.

-         اللجنة المكلفة بالتنمية البشرية والشؤون الاجتماعية والثقافية والرياضية.

-         اللجنة المكلفة بالتعمير واعدد التراب و البيئة.

-         الجنة المكلفة بالمرافق العمومية."

وهذه اللجان  تتناقص بتناقص عدد أعضاء المجلس، كما أن مهامها تتكثف.

ومن أهم مستجدات هذه المادة هو ما ورد في الفقرات الثلاثة الأخيرة منها والتي تقول :

"تحدث لدى المجلس الجماعي لجنة استشارية تدعى لجنة المساواة وتكافؤ الفرص تتكون من شخصيات تنتمي إلى جمعيات محلية وفعاليات من المجتمع المدني يقترحها رئيس المجلس الجماعي.

يرأس اللجنة رئيس المجلس الجماعي أو من ينوب عنه ويتولى إعداد جدول أعمال اجتماعاتها.

تبدي اللجنة رأيها ، كلما دعت الضرورة ، بطلب من المجلس أو رئيسه في القضايا المتعلقة بالمساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع الاجتماعي ، ويمكن لأعضاء اللجنة تقديم اقتراحات تدخل في مجال اختصاصها"

المادة 16

هذه المادة ادخل عليها تعديل مهم يتعلق بموظفي وأعوان الدولة والجماعات المحلية والمؤسسات العامة الذين انتخبوا رؤساء للمجالس الجماعية أو رؤساء مجالس المقاطعات و رؤساء لمجموعات الجماعات . حيث أصبح بامكانهم الاستفادة من نظام الوضع رهن الإشارة بطلب منهم، شريطة أن يلتزموا بالتفرع التام لممارسة مهام رئاسة المجلس.

المادة 36

صار رئيس المجلس الجماعي طبقا لمقتضيات هذه المادة ملزما بإعداد مشروع مخطط جماعي وعرضه على المجلس للدراسة والتصويت.يحدد فيه الأعمال التنموية المقرر إنجازها بتراب الجماعة لمدة ست سنوات مع إمكانية تحيينه بعد مرر سنوات ثلاث.

المادة 39

تتعلق هذه المادة بالقضايا  المرفوعة في مواجهة الجماعة في شخص ممثلها القانوني آي رئيس المجلس الجماعي . قد ادمج في هذه المادة فقرتين جديدتين مفادهما انه في حالة تعلق الأمر بمطالبة الجماعة بأداء دين أو تعويض ،  فلا يمكن للمطالب اللجوء إلى القضاء   وذلك تحت طائلة عدم القبول لقفزه على  المرحلة الإدارية المتمثلة في إحالة الأمر أولا على الوالي أو العامل الذي عليه أن يبث فيه داخل  اجل أقصاه 30 يوما من تاريخ تسليم الوصل ، فإذا لم يتوصل بالرد داخل هذا الأجل أو لم يقبل به يصبح له الخيار في اللجوء إلى وزير الداخلية أو رفع دعواه مباشرة أمام المحاكم المختصة.  

المادة 54

أضيف في نهايتها الفقرة الآتية :"يمكن لرؤساء المجالس الجماعية في الجماعات التي يبلغ عدد أعضاء مجالسها 25 عضوا فما فوق إحداث منصب رئيس ديوان رئيس المجلس الجماعي ، ويمكن إضافة إلى ذلك لرؤساء المجالس الجماعية التي يبلغ عدد أعضاء مجالسها 43 عضوا فما فوق تعيين مكلف بمهمة وفقا لمقتضيات المرسوم المشار إليه في هذه المادة"

كما جاء الميثاق الجديد بماد 54مكررة تحدد مهام الكاتب العام للجماعة كمساعد مباشر للرئيس في ممارسة مهامه الإدارية .

المادة 78

وهي مادة تتناول الشراكة و التعاون بين الجماعات المحلية قروية كانت أو حضرية ، وقد تم تعديل الفقرة الأولى منها . بشكل يتيح للجماعات المحلية عقد اتفاقيات شراكة وتعاون مع أشخاص معنوية أخرى غير الجماعات المحلية كالإدارات العمومية أو المؤسسات العامة أو الهيئات غير الحكومية ذات المنفعة العامة .على أن  تتضمن هذه الاتفاقيات بشكل واضح ومحدد الموارد البشرية والمالية التي يقرر كل طرف تعبئتها من اجل إنجاز المشروع و النشاط المشترك.  

المادة 83

بعدما كان الميثاق الجماعي القديم يضم المادة 81 في نسخة واحدة ، جاء الميثاق الجماعي الجديد بالمادة 83 مكررة 13 عشر مرة ، وكلها تتناول الإجراءات و التدابير المتعلقة بما اصطلح عليه بمجموعات التجمعات الحضرية والتي يعرفها الميثاق كالآتي :"تعتبر مجموعات التجمعات الحضرية التي تخضع لأحكام هذا الفصل ، مجموعات للجماعات تحدث بمبادرة من جماعات مجاورة تقع داخل مجال ترابي متصل يفوق عدد سكناه 200.000 نسمة ، يمكن أن تشمل كذلك جماعة أو جماعات قروية ، بهدف التشارك من اجل إنجاز وتدبير مرافق ذات فائدة مشتركة.

تعتبر مجموعة التجمعات الحضرية مؤسسة عامة تتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال المالي."

 

المادةين 84 و 85

كانت المادتين 84 و 85 من الميثاق القديم تتحدثان عن الجماعات الحضرية التي يفوق عددها 500.000نسمة ، جاءت هذه الجماعات بعد التعديل بصفة التحديد بناء على مرسوم وهي :الدار البيضاء و الرباط وطنجة و مراكش وفاس وسلا.

المادة 101

تحدد هذه المادة اختصاصات مجلس المقاطعة وعلاقته برئيس المجلس الجماعي . وقد أضيفت إليها فقرة خاصة بالاتفاقيات المتعلقة بالهبات والوصايا و المساعدات.

المادة 104:

في مجال التعمير و البناء ،يمنح المشرع من خلال هذه المادة  لرئيس مجلس المقاطعة اختصاص تسليم رخص البناء والسكن المتعلقة بالبنايات التي لا يتجاوز علوها 11 مترا والتي توجد في المناطق المتوفرة على وثائق للتعمير سارية المفعول.

 


                                                                               عن جريدة "ابراج اسفي الجديدة" 

Repost 0
Published by les safiots - dans DROITS
commenter cet article
9 juin 2009 2 09 /06 /juin /2009 11:10

 

 هي أكيد مستملحة من وحي احد الأصدقاء وليست واقعا ،فليس هناك حزب مغربي يحمل هذا الاسم، لكن في عالمنا السياسي المغربي كل شيء ممكن .فمجرد مزحة عن تأسيس حزب شيوعي إسلامي ليبرالي  مغربي قد تتحول إلى واقع ،وما نراه اليوم من تحالفات على الساحة السياسية يربك كل المفاهيم حقا .فهل نملك في ساحتنا السياسية المنطق ؟

     الجواب نتركه لما سنسرده تباعا ،فاليسار المغربي دخل في تحالفات مع الإسلام الردكالي، والاتحاد الاشتراكي يفكر في التحالف مع العدالة والتنمية، والعدل والإحسان في تحالف وثيق مع الطليعة وهكذا دواليك. تحالفات لا يجمعها أي منطق ولا توجد في العالم إلا من باب الاستثناء ،ولكنه المغرب فالاستثناء في بلد آخر قاعدة لدينا ،وديمقراطيتنا التي تضم أكثر من 30 حزبا، كل واحد يدعي انه يملك فكرا وخصوصية تميزه عن الآخر نكتة ،كنكت استلهام التراث الإسلامي المشرق من طرف الأحزاب اليسارية المغربية ،ولا نعرف كيف ؟

     هكذا قد يفكر البعض في تكوين حزب يجمع كل الأفكار ليبرالية وشيوعية وإسلامية، وقد يصبح حزب وسطي حينا وردكالي حينا، ومعارضا للنظام ومساندا له، كل ذلك في نفس الوقت فلاشيء مستحيل في ديمقراطية تغير جلدها لدرجة القرف. وليس نحن من نقول ذلك، فبرلمان بأقل من ثلث الناخبين ومجالس جماعية بعض  أعضاءها يصعد بالتزكية، وأمي يحكم أستاذ جامعي ورئيس حزب يدفع ثمن تكوين فريق برلماني كأننا في عالم كرة القدم وليس السياسة.ولكن إذا كنت في المغرب فلا تستغرب.

     تحالفات المرحلة القادمة قد تجعل ناخبينا يفكرون حتما في هجر السياسة والتفرغ لعالم الراب والهوليغنز ،فلا شيء يشغل بالهم حاليا والسوق الحرة على الأبواب، وقد لا نجد خلالها حتى نقابات مغربية طالما أن أغلب رؤوس الأموال ستكون من بلاد أخرى تملك ديمقراطية أفضل وستصبح نقاباتنا مجرد فروع لنقابات فرنسا وأسبانيا،وقد نفكر في استيراد فروع أحزابهم أيضا ،حتى فرع اليمين المتطرف لجون ماري لوبان والنازيين الجدد و...الخ

     والحل سيكون آنذاك لمواجهة العولمة السياسية هو تكوين حزب يجمع كل المشارب السياسية، وسيسمى الحزب الإسلامي الشيوعي الاشتراكي الليبرالي المغربي ، وهو من سيحمل مشعل مقاومة المستعمر الجديد. لكننا نتمنى أن لا يختلف قادته ليؤسسوا من جديد 32 حزبا بدون مرجعية ولا برامج ولا لون ولا رائحة.

                                                              نور الدين ميفراني

Repost 0
Published by les safiots - dans POLITIQUE
commenter cet article

ابناء اسفي الجميلة

  • : ابناء اسفي الجميلة
  •  ابناء اسفي الجميلة
  • : شرفة بحرية تطل على الصورة والكلمة الجميلة الهادفة
  • Contact

للبحث

من هنا وهناك