Overblog Suivre ce blog
Administration Créer mon blog
9 janvier 2010 6 09 /01 /janvier /2010 00:42

 

 450857162-mini.jpg

انعقد يوم الجمعة 8 يناير 2010 بمقر منتدى الصحافة الجهوية باسفي،الجمع العام التأسيسي للفرع الجهوي دكالة –عبدة لاتحاد الصحفيين الرياضيين المغاربة ،وذلك بحضور ممثلي وسائل الإعلام الجهوية ومراسلي الجرائد الوطنية بالجهة وعدة فاعلين في الحقل الرياضي .

وترأس الجمع التأسيسي السيد عبد الهادي الناجي رئيس المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين المغاربة ،الذي ابرز بالمناسبة أهمية تنظيم ميدان الصحافة الرياضية والاهتمام بالجانب التاطيري والاجتماعي .

الجمع انتخب السيد "حسن اتلاغ" رئيسا للفرع الجهوي لاتحاد الصحفيين المغاربة ،كما انتخب المكتب الجهوي الذي جاءت تشكلته كالتالي :

 

 الرئيـــــــس :          حســــــن اتــــــــلاغ

النائـب الأول :          يوســـــف فـــــــارس

النائب الثاني :          عزيـــــز العبريــــدي

الكاتــــــــــب :          سعيـــــد الجديانــــي

نائبــــــــــــه :           نـورالديــن ميفرانـي

الأميــــــــــن :          احمــد أبــــو الرشــاد

نائــــــــــــبه :           المصطفـــى كركــازة

المستشــاران :          متطوع عبد الكبيـــــر

                            لمتروكر عبد الرحيم

 

Repost 0
Published by les safiots - dans SPORTS
commenter cet article
11 février 2009 3 11 /02 /février /2009 13:06

        لا يختلف اثنان في الوسط الرياضي بإقليم اسفي بان مضمون الرسالة الملكية في المناظرة الوطنية ، والتي أثارت غياب الشفافية و النجاعة والديموقراطية  في التسيير ، وانعدام سنة التجديد  في الهيئات التسيرية ، ينطبق على الواقع الرياضي باسفي وخاصة ممارسة كرة القدم. ويعتبر فرقي اسفي الشجرة التي تغطي غابة المشاكل والمعيقات لتأهيل كرة القدم بالإقليم ،فالضجة التي ملأت الجرائد و القنوات و الإذاعات بوجود مؤامرة ضد اولمبيك اسفي وقضية احليوات ،لا تقنع المتتبع الرياضي باسفي ، فان كانت هناك نتائج ايجابية تنسب إلى المكتب المسير ، وان كانت هناك خسائر فتنسب إلى الآخرين: سبحان الله. ففي غياب رؤية واضحة على المدى المتوسط و البعيد ، من حيث الإعداد الجيد و الانتقاء المناسب للاعبين و المسيرين و الطاقم التقني ، وبنيات تحتية مساعدة للرفع من المستوى كما ونوعا،فلا ننتظر شيئا !؟

نعود إلى قضية احليوات ، فاللاعب أساء لنفسه أولا ، ثم مكونات الفريق والمدينة بأكملها. ويستحق عقوبة على الأكثر خمسة اشهر ،بالإضافة إلى غرامة مالية ،وأصبحت عملية البصق على الحكم رمسيس دولية ، وقد تبناها اللاعب السابق حسام حسن في وجه الحكم نفسه في مقابلة بالجزائر. فلابد من وجود معايير تأديبية في حق اللاعبين حتى يكونوا أهلا للمسؤولية الملقاة على عاتقهم،وتجنب التحريض على الشغب .

إن سبب تدني ممارسة كرة القدم بالإقليم من حيث النتائج السلبية و النزول إلى الأقسام الدنيا ، يتحمله جميع المتدخلين في لعبة كرة القدم بالإقليم.

 

·       البنيات التحتية : قليلة جدا بالمقارنة مع ساكنة الإقليم ، وغير صالحة للممارسة ، وغير مجهزة لاستقبال الجمهور في أحسن الظروف . ملعب النخيلة كمثال ، فمنذ إغلاقه اقبل شباب المنطقة على المخدرات و الانحراف و الجريمة . وعوض بناء ملاعب وقاعات رياضية ، أحدثت دوائر أمنية ، أما ملعب المسيرة ، فاغلب الجماهير الحاضرة تبقى واقفة بسبب برودة أرضية المدرجات التي بناها عمال الإنعاش الوطني ناهيك على الاستفزازات أمام الأبواب.ومن المفروض آن يتم تعزيزها وفي هذا المجال هناك عمل كبير للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية في دعمها.

·       المسير : تسيير متواضع يعتمد على النتائج الآنية بدون تخطيط على المدى المتوسط و البعيد ، وتغلب عليها المصالح الشخصية إلا القلة منهم الذين يضحون بوقتهم ومصاريف أبنائهم لتاطير شباب الإقليم......

·       المجالس المنتخبة  الجماعات المحلية : لا يفكرون إلا في مصالحهم ، ولولا وجود بعض المستشارين الرياضيين، لكانت النتائج أكثر كارثية ، فنجدهم يتسابقون إلى المنصة الشرفية ليتقابلوا مع كاميرات التلفزة ،وتوزيع الدعوات المجانية التي يتلقونها من كتب اولمبيك اسفي ، مقابل التصويت على المنح المرصودة للفريق، في دوائرهم لكسب الأصوات في المحطات الانتخابية المقبلة.

·       الصحافة الرياضية بالإقليم : لا تقوم بعمل كبير لدعم الفريق والنقد البناء واستطلاع اراء التقنيين والمهتمين ، تتبع اخبار الفريق واحيانا بزرع عدة اشاعات وبعضها اصبح ناطقا رسميا باسمه ، ورغم ذلك ينظر لها كفاعل اساسي لتقويم اعوجاج الفريق وودعمه ودعوة الجماهير للالتفاف حوله.

·       جمعيات المحبين و الجمهور : ان جمهور مدينة اسفي يعتبر النقطة المضيئة و المساعدة في إعطاء  المدينة إشعاعا، فجميع النتائج الايجابية له الفضل الكبير في الحصول عليها ، إن كان حاضرا ومحكوما عليه بالغياب، ويحتاج إلى تاطير جيد من طرف جمعيات المحبين القانونية حتى يتسنى للأسر الحضور إلى الملاعب للانتشاء بطرق تشجيعهم ، والابتعاد عن كل ما يخدش الحياء ، كما يطلب من الجمعيات تجنب التحريض على الشغب والنقد الهدام.

·       قدماء اللاعبين: غيابهم عن الساحة يزيد من تعميق المشاكل ، فلا نرى لجمعيتهم نشاطا موازيا للرفع من مستوى كرة القدم بالإقليم، فهم في حاجة إلى تكوين ليصبحوا مربين ومدربين، في غياب اطر محلية خريجة المعاهد المتخصصة ، فلا يعقل أن تكون أجرة مدرب اولمبيك اسفي 10 ملايين من السنتيمات لرتبة متأخرة ، في حين نجد اجر المدرب عند بعض الفرق الأخرى لقسم الصفوة ، لا يتعدى المليون ونصف ، مع ترتيب مشرف لا يقل عن الرتبة السادسة في البطولة. ولقدماء اللاعبين دور ضمن اللجان التقنية لانتداب اللاعبين المناسبين.

·       المنخرطين : إن دور المنخرط ليس هو الجلوس بالمنصة الشرفية والتصويت الأعمى في الاجتماعات ،وإنما المشاركة الفعالة في جميع أعمال اللجان ، بما في ذلك الإطلاع على الصفقات(اللاعب بوريس نموذجا) والبحث عن الاتفاقيات مع فرق وطنية و دولية للاستفادة من تجاربهم.....

·       نيابة وزارة التربية الوطنية : إن حضور لاعبين من المدينة ضمن تشكيلة اولمبيك اسفي و النتائج الجيدة المحصل عليها أمام كل من الجيش الملكي والمغرب التطواني تكذب من يدعي انه لا وجود للاعبين أكفاء في الإقليم، لكي لا يحاسبهم احد عن جلب لاعبين من خارج الإقليم لا يضيفون شيئا للفريق مع غموض في قيمة الصفقات ، فاللاعبون امثال النعلي وجريندو الصهاجي لم يبرزوا مواهبهم الآن ، ولكن منذ أن كانوا تلاميذ في السنة الخامسة ابتدائي،بمشاركتهم في البطولة المدرسية لكرة القدم ،وتمثيل النيابة في البطولات الوطنية ، لهذا نتساءل عن الأسباب التي حالت دون إبراز لاعبين من طينة هؤلاء في البطولات المدرسية المنظمة من طرف مفتشية التربية البدنية ، كما نتساءل لماذا لا تستغل المساحات الواسعة و الفارغة في المدارس لتجهيز ملاعب لكرة القدم ، وفتح أبواب المدارس أيام الأحد والعطل لتستغل القاعات  و الملاعب لتاطير شباب المدينة ، وبالتالي تكون مننفتحة على محيطها ، اهو مشكل التواصل بين الجمعيات و النيابة أم ماذا؟

·       عصبة دكالة عبدة لكرة القدم : وهنا مربط الفرس ، فالمتتبعون يترحمون على زمان فرع اسفي : مسيرون أكفاء ، بطولة منظمة ، مشاركة موسعة وتواصل جيد ...عكس اليوم، تسيير متواضع يقتصر على تنظيم المقابلات لا غير ، ولجان في أوراق فقط.فالعصبة تفتقر إلى مسيرين من طينة الكرطيط بعصبة الغرب وراديف بسوس واصلاح بالشاوية وغيرهم، فماذا ننتظر من مسيرين لا يركبون حتى جملة مفيدة ؟ فأين هو التاطير وتأهيل كرة القدم بالإقليم و الندوات و التكوين ، والحضور الإعلامي، مع العلم أن العصبة تتوصل بمنحة تقدر ب 45 مليون سنتيم من الجامعة الملكية لكرة القدم لهذه الأهداف فعدد رخص البراعم بالجهة كلها لا تتعدى 51 رخصة ، فأين الخلف ؟ أما باقي الرخص فعدد اللاعبين الممارسين فعليا في الملاعب ينقص كثيرا مقارنة مع عدد الرخص بالعصبة، أما الفئات الصغرى ، فلا يهتم بها احد ، وهي صالحة فقط لرفع عدد الأصوات خلال الجموع العامة المتفق على سير مراحلها وانتخاب أعضائها الجدد مسبقا.فبدل أن نجد مسيرين من اولمبيك اسفي واولمبيك اليوسفية في العصبة لتستفيد جميع الفرق من تجاربهم ، نجد أن المسيرين من العصبة يلتحقون بفريق اولمبيك اسفي ، و السبب أصبح معروفا بالمدينة،فبعض المسيرين بالعصبة لا صلة لهم بالفرق التي يمثلونها إلا في الأوراق. فما فائدة الفائض المالي الذي يتشدقون به ؟ فبغض النظر عن أوجه المصاريف ، فلماذا لا تمنح البدل والأحذية الرياضية وواجبات التحكيم للفرق التي أعلنت اعتذارا عاما ،أو ما يسمى إدماجا بالشماعية وهو تشطيب عن فريق بطرق ملتوية وهضم لحقوق الآخرين،وهنا لابد من الإشارة إلى لجنة مهمة بالعصبة ألا وهي لجنة التحكيم ، فهي تسند كل سنة إلى أشخاص فشلوا في ميدان التحكيم أو أوقفتهم الجامعة الملكية لكرة القدم ،فميزتهم الوحيدة هي أنهم يقمعون الحكام ويعاقبونهم لإرضاء بعض المسيرين بعصبة دكالة – عبدة.

     تحتل عصبة دكالة – عبدة الرتبة الأولى وطنيا في توقيف جل حكامها،ولا يوجد بها حكم جامعي ، وللإشارة ، فمازال بذمة العصبة واجبات التحكيم لحكام من الجديدة ما قدره (6000 درهم). تم تحويلها إلى تغطية مصاريف تنقل منتخب العصبة للفتيان إلى مدينة اخريبكة . بدون وجه حق، كما يفرض على الحكام الجدد و القدامى قيادة بطولة الفتيان الصغار والشبان بالمجان ، والاقتصاد على واجب التنقل الهزيل ،ولابد من التذكير انه ليس كل حكم سابق  يستحق أن بكون مؤطرا أو مكونا، ففاقد الشيء لا يعطيه.

       

وكخلاصة ، فإقليم اسفي يحتاج إلى مسيرين أكفاء لهم سمعة طيبة وماض نظيف حتى يسهل التواصل مع جميع المتداخلين : سلطة محلية ، مجالس منتخبة وأجهزة رياضية ليتولوا لهم طلباتهم لتأهيل كرة القدم بالإقليم ، وما أحوجنا لتسيير حكيم وتدبير معقلن وحكامة جيدة. فاختيار الدفاع الحسني الجديدي للمكتب الشريف للفوسفاط كشريك في التسيير درس مفيد للجميع.فأين هو المجلس الإقليمي للرياضة؟ وليتحمل كل واحد مسؤوليته أو ليرحل عن الميدان.

 

 

                                                       ميلـــود الواصلـــــي

 

Repost 0
Published by les safiots - dans SPORTS
commenter cet article
11 octobre 2008 6 11 /10 /octobre /2008 21:39

     شكل موضوع شغب جماهير مقابلة الكوكب والوداد والذي خلف عدة أحداث دامية بين محبي الفريقين صدمة حقيقية للمتتبعين الرياضيين بالمغرب،وهو ما  أدى لتدخل وزيرة الشبيبة والرياضة نوال المتوكل على الخط لدق ناقوس الخطر حول ظاهرة شغب ملاعب كرة القدم . وفي الوقت الذي كان الجميع ينتظر عقوبات رادعة ضد جمهوري الفريقين، اكتفت الجامعة بتوقيف ملعب الكوكب أربع مقابلات الأكيد أنها ستنزل للنصف بعد الاستئناف، بينما لم تمس العقوبات جماهير الوداد.حيث اختارت الجامعة فش غلها في لاعب مسكين من اولمبيك اسفي، وأصدرت في حقه حكما بالإعدام عفوا بالتوقيف مدى الحياة لالشيء سوى انه جاء في خضم أحداث بطلاها فريقين يملكان "أمهما في العرس". وبالتالي جاءت الجامعة لتعتبر بصقة عادل احليوات على الحكم أم الكبائر والتي شوهت رياضة كرة القدم الوطنية. مع العلم أن البصق على الحكم والخصم شبه مستفحل في ملاعبنا المغربية والعالمية ، وأقصى عقوبته هي 5 مقابلات .فهل عاقبت جامعة ابن سليمان اسفي للانتقام من جماهير الكوكب والوداد الذين وصلت أخبار معاركهم كل قنوات ووكالات الأنباء العالمية؟ السؤل يطرح أولا على مكتب الاولمبيك الذي ساعد الجامعة بواسطة بلاغه الذي أوقف به اللاعب لأجل غير مسمى، وغرمه 10 ألاف درهم دون الاستماع إليه أو الإشارة لفضائح حكم مقابلة الاولمبيك ومولودية وجدة. هذا  القرار الذي تلقته الأيادي الجامعية بشغف وصت جام غضبها على احليوات بدل فريقي الكوكب والوداد لتحول النقاش من قضية رئيسية بطلاها فريقين عريقين إلى قضية ثانوية بطلها لاعب لاحول له ولاقوة .

     والأكيد أن قرار الجامعة جاء بناء على ماشاهدوه في التلفزيون وهي مشاهدة ناقصة، فالقضية عبر التلفزيون كاملة وغير منقوصة، تبدأ بتحرش الحكم باللاعب خلال أطوار المقابلة وتصل لغاية السينما التي قام بها لاعب المولودية لإيهام الحكم بان احليوات ضربه على وجهة، وتنتهي بالبصق على الحكم وتصريح اللاعب للقناة الرياضية .

     كل هذه الوقائع لم تشاهدها لجنة الجامعة ،ولا تستحق جمعها للحكم بناء عليها، لكن الظاهر أن الحكم كان المقصود به تغليط رأي عام متعصب لكرة القدم وقلب الحقائق .ولي اليقين أن احليوت سيعود للممارسة قريبا لان من أوقفوه يعلمون علم اليقين أنهم ظلموه، وانه كان كبش فداء بقد المداراة على عدم معاقبة الكوكب والوداد عقابا يليق بشغب محبيهم.

     لكنني مع ذلك أعلن تضامني مع اللاعب احليوات في محنته رغم أنني غير متفق مع قضية بصقه على الحكم .كما لا تفوتني الفرصة لمطالبة مكتب الاولمبيك بان يكون أكثر حكمة في المرة القادمة، والا سنجد فريقنا في القسم الثاني غدا  عند حصول مشكلة أخرى بطلاها فريقين آخرين" عندهما أمهما في العرس".

                    نور الدين ميفراني                                                                        

ملحوظة : خلال مقابلة الاولمبيك و الدفاع الحسني الجديدي ،رفع جمهوري الفريقين لافتات تعبر عن تتضامنهما  مع اللاعب عادل حليوات . واختارا لها شعار {نعم للتأديب لاللإعدام}.  

 

                                                                               

Repost 0
Published by les safiots - dans SPORTS
commenter cet article
27 septembre 2008 6 27 /09 /septembre /2008 01:08

 

     عندما طرد القائمون على شؤون ألعاب القوى المغربية العداء رشيد رمزي من الفريق الوطني، ورفضوا إجراء عملية جراحية له تكلف فقط 20 ألف درهم ، لم يكونوا يتوقعون كل هذا الانتقام.فاكبر المتفائلين كان يتوقع عودة رمزي للمنافسة لكن بدون طموح .

     إلا أن جواز سفر بحريني سيحمله عداء اسفي سيغير وجهة تاريخه:أصبح رشيد  رمزي بطلا للعالم في هلسنكي 2005وفي سباقين 800 و 1500، وبدل 500 درهم التي أوقفتها الجامعة أصبحت أجرة شهرية قارة من البحرين (7500 درهم) بالإضافة لمصاريف استعداداته وتنقلاته ومكافآت فوزه .

     رشيد رمزي لم يكتف بذلك،فالعداء المغربي توج في بكين بالميدالية الذهبية لسباق 1500 متر ليخلف مواطنه الكروج، لكن بدل عزف النشيد الوطني عزف النشيد البحريني .وهي الميدالية التي بوات البحرين مرتبة بين الدول الذهبية بالاولمبياد ، شرف  لم ينله المغرب ببكين.

     وعكس كل التوقعات، تفاعل المغاربة مع إنجاز رمزي وساندوه، لأنهم رأوا فيه مظلوما يبحث عن ثأر من شردمة كان تبحث فقط على الجاهز ولا تريد البناء. وعكس ماروج له كل أعداءه ، فرمزي لم يكن عداء عاديا.فهو بطل المغرب شبان في مسابقتي  800 و1500 سنة 1999، ووصيف بطل إفريقيا شبان في مسافة 1500 .

     قصة رمزي الرياضية ليست عادية ولا يمكن المرور عليها بدون محاسبة، فهجرة كل الطاقات المغربية متواصلة والمسؤولون بدون محاسبة .والظاهر أن الهجرة لن تتوقف، كما أن الاعتماد على الرياضي الجاهز سيستمر. وإن كانت جامعة ألعاب القوى قد أعادت الاعتبار لسعيد عويطة وأعادته مديرا تقنيا للجامعة، وهو قرار من شأنه وضع قافلة ألعاب القوى على الطريق الصحيح لما عرف عن عويطة من تاريخ سواء كعداء أو كمدير تقني .

     لكن رشيد رمزي يحتاج من منتخبي أسفي ومسؤوليه التكريم والاعتراف بإنجازه .أولا لأنه تألق في محفل دولي كبير، وثانيا لأنه ابن المدينة ولم يتنكر لها، ويكفيهم انه جاء من بكين لاسفي ليحتفل بإنجازه .أما حكاية حمله الجواز البحريني فليس رمزي من يحاسب عليها  ، فالحساب في مكان آخر.

    
                                            
                   
نور الدين ميفراني

 

Repost 0
Published by les safiots - dans SPORTS
commenter cet article
11 août 2008 1 11 /08 /août /2008 15:21

 

                                                                                
         تحتضن العاصمة بكين هذه الأيام الألعاب الاولمبية الصيفية
، وتشارك كل  بلدان العالم بأفضل رياضييها .اسفي ستكون ممثلة في الاولمبياد بثلاث عدائين، اثنان سيحملان علم المغرب والثالث علم البحرين.

رشيد رمزي من مواليد 17 يوليوز 1980 بأسفي. تخصص في المسافات المتوسطة وخصوصا 800متر و1500 متر. كان يلعب بالفريق الوطني المغربي لحدود سنة 2002، وبعد إصابته أوقفت الجامعة أجره الشهري الزهيد(500 درهم)، فعرضت عليه البحرين حمل جنسيتها مقابل راتب شهري محدد في 7500 درهم إضافة إلى المكافئات ومنصب في وزارة الدفاع مدى الحياة. مدربه هو أيضا ابن المدينة العداء العالمي السابق خالد بولامي . رشيد رمزي هو بطل العالم في سباقي 800متر و1500 متر 2005 في هلسنكي باسم البحرين، ورغم تجنيسه لازال يملك كثيرا من أصدقاءه وعشاقة باسفي،والذين يعتبرون الجامعة سببا في فقدان المغرب لعداء كبير. وسيجد أكيد عدة مشجعين بكل أرجاء المدينة يطمحون في رؤيته يحرز إحدى الميداليات .

عبد الرحيم كومري من مواليد إقليم اسفي في 21 ماي 1976. عداء متخصص في المسافات الطويلة وخصوصا الماراطوان، اختير ثاني أفضل ماراطوني في العام الماضي ويرشحه الكثير للميدالية الذهبية في بكين . 2'05"30 ساعتين هو رقمه الشخصي في الماراطون ، وهو أحسن توقيت مغربي وعربي ومن أحسن الأوقات السجلة بالعالم.



        عبد الله فليل
من مواليد 1976 بمدينة اسفي ، تألق منذ صغره في منافسات ألعاب القوى على الصعيد المحلي و الوطني. وكان مرشحا للالتحاق بالفريق الوطني مذ كان في فئة الشباب حيث تألق في عدة سباقات في العدو الريفي على الصعيد الوطني ، لكن سوء تقدير الإدارة التقنية السابقة حال دون ذلك. مما سبب له حالة من اليأس كادت تبعده عن الرياضة بشكل نهائي ، لولا نصائح بعض أصدقائه واطر مدينة اسفي التي أعادته لميدان ألعاب القوى .

تألقه في عدة سباقا على الطريق لنصف الماراطون على عدائين ذوو خبرة وبارزين على الصعيد الوطني ، أهلاه لدخول الفريق الوطني من بابه الواسع.فاز ببطولة المغرب للعدو الريفي هذه السنة وبعدة سباقات بأوروبا . وأمام غياب متخصصين في سباق العشرة آلاف متر ، استنجدت به الإدارة التقنية الوطنية ليمثل المغرب باولمبياد بيكين في هذه المسافة.و مدينة اسفي بأكملها ستنتظر انجازته خصوصا انه سيتوجه لسباق الماراطون بعد الألعاب الاولمبية.

      

       
 هذه هي الأسماء الثلاث التي ستمثل اسفي في بكين ، وذلك في انتظار تطوير الرياضة المحلية لضمان تمثيلية واسعة على صعيد المنتخبات في جميع الرياضات.

                                                                                 نور الدين ميفراني

Repost 0
Published by les safiots - dans SPORTS
commenter cet article
10 juin 2008 2 10 /06 /juin /2008 22:52

                       

ا

نتهت بطولة المغرب لكرة القدم بتتويج فريق الجيش الملكي بالبطولة الوطنية ،وهو اللقب الثاني عشر للفريق العسكري بينما غادر القسم الأول كل من الفتح الرباطي والنادي المكناسي، وسيحل مكانهما فريقا جمعية سلا وشباب المحمدية.

بالنسبة لفريق المدينة الأول "اولمبيك اسفي" فقد حافظ على مكانته بالقسم الأول للموسم الرابع على التوالي بعد صعوده محققا: 36 نقطة جمعها من 8 انتصارات 12 تعادل و 10 هزائم مسجلا 31 إصابة وهو نفس العدد الذي دخل مرماه.وبالعودة لظروف الفريق فالملاحظ انه عانى مثل الموسم الماضي من شبح النزول ولدورات عديدة وتمكن في ختام الموسم من تحقيق نتائج رائعة مكنته من تجنب الاسوء. ويمكن اعتبار العمل الجيد الذي قام به المدرب الوطني "عبد الهادي السكتيوي" أهم أسباب عودة الفريق القوية في مرحلة الإياب .

محافظة الفريق المسفيوي على مكانته بقسم الصفوة بصعوبة يطرح أكثر من سؤال حول وضعية الفريق ومستقبله ،خصوصا وان حالة الخوف التي مست أنصاره تعددت في المواسم الثلاث الأخيرة .وفي انتظار قرار الجامعة بشان المدرب "السكتيوي" قصد تعيينه على راس إحدى المنتخبات الوطنية ،فان استمراره على راس الإدارة التقنية للفريق قد يحل الأزمة في الموسم القادم ولن نشاهد حالة الاستعصاء التي عانى منها الفريق. خصوصا وان نهاية الموسم أعادت الثقة للاعبين وكرست تفوق الفريق عبر نتائج ايجابية أمام فرق كبيرة من قبيل الفوز على "الجيش الملكي" و"اولمبيك اخريبكة" والتعادل أمام "الوداد والرجاء".

الجمع العام القادم قد يشهد استقرار المكتب المسير رغم الحديث عن تخلي "احمد غيبي" عن رئاسة الفريق وترشيح كل من "إبراهيم كرم" و"خالد أبو نصير" لخلافته، وهما عنصران لا نعتقد أن بامكانهما إضافة الجديد وان كان التغيير ضروري، فالمفروض طرح حل استثنائي عبر فتح كلي لباب الانخراط واستقبال أسماء وازنة قادرة على الإضافة وتمثيل الفريق وطنيا بشكل جيد، حتى لا تكرر (الحكرة) التي عاناها الفريق في مجموعة من اللقاءات من طرف التحكيم وكادت تعصف به للقسم الثاني.

                      نور الدين ميفراني

Repost 0
Published by les safiots - dans SPORTS
commenter cet article
13 janvier 2008 7 13 /01 /janvier /2008 22:09

  

في

 إطار برنامجها السنوي، نظمت الجامعة الملكية لألعاب القوى الجائزة الكبرى للعدو الريفي وذلك عبر 5 محطات:المحطة الأولى احتضنتها مدينة اخنيفرة، والثانية مدينة المحمدية، أما الثالثة فكانت من نصيب مدينة اسفي هذا الصباح. لتبقى بعدها محطتي فاس وتيفلت. 

 
                                              926401865-mini-1-.jpg

اختيار اسفي للمحطة الثالثة جاء كعرفان للمدينة بما أنجبت على صعيد العاب القوى الوطنية والعالمية. لعل ابرز الأسماء الأخوين" بولامي ابراهيم وخالد"، والماراطوني الشهير "عبدالرحيم الكوميري" والعداء البحريني/ العالمي من أصل مغربي" رشيد رمزي ".إضافة لعدة أسماء وازنة من الماضي مثلت المغرب بقوة. أبرزهم "الطاهر العبدي" ،"بنيوك" ،"فليل" ،"العباني سمية" و"خلوف أمينة" وآخرون .

123272213-mini-1-.jpgالمحطة الثالثة التي سهر على تنظيمها صاحب الرقم القياسي العالمي سابقا العداء" إبراهيم بولامي"( المدير التقني الحالي لعصبة دكالة-عبدة )عرفت حضور أسماء وازنة على الصعيد الوطني والدولي ابرزهم العداءة المعتزلة "نزهة بيدوان"والبطل العالمي السابق "خالد السكاح" والبطل "عبد العزيز صهير".إلى جانبهم جل أبناء اسفي المتألقين، حضروا لدعم هذه التظاهرة الهامة كرمزي الكومري خالد بولامي ...

السباق عرف مشاركة اغلب العناصر الوطنية الممتازة في عالم العدو الريفي،وكانت مناسبة لانتقاء بعض العناصر للمنتخب الوطني.و كانت الجائزة الكبرى للمدينة  من نصيب كل من "حكيم رضوان" بالنسبة للذكور، و"احدو حنان" بالنسبة للأناث.

أما فرق مدينة اسفي، فلم تخرج خالية الوفاض وحققت نتائج على صعيد الفئات الصغرى ليؤكد استمراره في تفريخ مستقبل العاب القوى الوطنية. وهكذا فاز "ايمن حسام المطاعي" من{ النادي العبدي} ببطولة الصغار، و"دوبلال حسناء" من{ امل جنوب اسفي} بالصف الثاني لفئة الشابات، كما فاز "جلال عبد الرحيم" بالصف الثالث لفئة الفتيان.
    577409953-mini-1-.jpg            

هذه التظاهرة تميزت في كل شيء، بدءا بانفرادها بأرقام مميزة على صعيد الجوائز، ووصولا  إلى مستوى ضبط تنظيمها و تجند جميع فعاليات وأبطال المدينة لإنجاحها.

 

                                                          نور الدين ميفراني

Repost 0
Published by les safiots - dans SPORTS
commenter cet article
5 janvier 2008 6 05 /01 /janvier /2008 22:03

 

أعلنت مؤخرا اللجنة المؤقتة للجامعة الملكية المغربية أن قطر راسلت الجامعة للحصول على خدمات كل من الدراجين المغربين "عادل جلول " و"محسن الحسايني" وذلك لتشكيل منتخب عربي قوي يشارك في السباقات الكبرى. في رسالة ثانية تحدثت عن عقد احتراف للدراجين بنادي الدوحة القطري بمقابل مادي مغري .ولم تجب اللجنة المؤقتة للجامعة على الرسالتين في انتظار الجلوس مع الدراجين واخذ رأيهما. وفي انتظار تطورات هده القضية تحدثت مصادر أخرى عن رغبة قطر في تجنيس عدة دراجين عرب،خصوصا من المغرب تونس الجزائر. وقد أرسلت نفس الرسائل للجامعات المذكورة. ويتخوف البعض من تجنيس الدراجين المغربين خصوصا أنهما أمل الدراجة المغربية .وفي غياب حوافز مادية قوية ،قد تغري الدراجين للقبول بالعرض القطري. إما الأكثر تفاؤلا فاعتبر أن العرض القطري يهدف لخلق فريق عربي محترف يشارك في الطوافات الكبرى، وهو إن صدق فيكون أهم حدث عربي في العام المقبل وقد نشاهده في الطوافات الكبرى ابتداء من عام .2009

 

                                

هل تستمر دول الخليج الغنية في استنزاف الطاقات الرياضية للدول العربية الفقيرة؟ 
     
        في أخر إرهاصات تجنيس الرياضيين ، قامت دولة قطر ببعث رسائل لجامعات الدراجات بكل من المغرب ،تونس والجزائر، وذلك للحصول على خدمات عدة دارجين شباب تألقوا مؤخرا.ولم يذكر الطلب القطري أي خبر عن التجنيس بل تحدث عن الرغبة في تشكيل منتخب عربي قوي في الوهلة الأولى، وفي الثانية عن احتراف الدارجين في نادي قطري .

هده التخريجة الجديدة أثارت نقاشا من جديد حول الدور الذي أصبحت تلعبه دول الخليج العربي في عالم الرياضة .خصوصا قطر والبحرين واللذان تجندتا في السنين الأخيرة لسلب مجموعة من الدول العربية أفضل رياضييها وتجنيسهم .بالإضافة لتجنيس عدة رياضيين من إفريقيا ودول شرق أوربا وفي ميادين مختلفة.

وتستأثر العاب القوى بحصة الأسد في تجنيس الرياضيين ويكفي ذكر العداء المغربي "رشيد رمزي" الذي فاز ببطولة العالم في مسابقتي 800-1500 باسم البحرين، والعداء الكيني "سيف شاهين" صاحب الرقم القياسي العالمي لمسافة 3000 موانع والدي يلعب لفائدة قطر.

وقد يبدو الأمر مقبولا عندما يتعلق الأمر برياضي  إفريقيا وأوربا، لكن عندما يتعلق الأمر برياضي عربي فهذا هو السؤال المطروح .فالمعروف أن روح التضامن العربي تفرض على الجميع مساعدة الدول العربية الفقيرة ماديا وتشجيع رياضييها ودعمهم ماديا لان الفوز العربي مفخرة للجميع .وبالتالي بدل سلب هذه الدول رياضييها ،المفروض المساهمة في تطويرهم من باب التضامن على الأقل. لكن الدول الخليجية الغنية تبحث عن التألق الرياضي بأي ثمن في غياب حجم سكاني قوي وفي غياب المواهب،وبوجود إمكانيات البترول الغزيرة.

إن التجنيس في حد ذاته جريمة أخلاقية، فالمجنسون صرفت عليهم بلدانهم الأصلية من ميزانيتها الضعيفة الكثير وكانت تنتظر استثمارهم. لكن دول الخليج ومعها بعض الدول المتقدمة اختارت الحل الأسهل، فبعد استنزاف الموارد الطبيعية واستعبادها لسنوات، تعود بعض الدول الأخرى بقوة المال لاستنزاف أخر لثرواتها  البشرية. فتجنيس أفضل ما في الدول الفقيرة هدفه مزيد من تخلفها وفقرها وتراجعها على مستوى التنمية البشرية . 

                                            نور الدين ميفراني

 

Repost 0
Published by les safiots - dans SPORTS
commenter cet article
9 novembre 2007 5 09 /11 /novembre /2007 23:23


live-06-2-.jpg

 

و"عادل جلول" أولا في الترتيب العام للطواف

 

                                    

live-04-1-.jpg

لم يكن احد يتصور فعلا أن المنتخب المغربي سيخطف كل هدا الاهتمام خلال مشاركته في طواف بوركينا فاصو. ليس لأنه لا يستحق أو دون المستوى، ولكن بالنظر للمشاكل التي تعانيها هده الرياضة وتخبطها في المؤقت، وسيطرة شرذمة من ذوى المصالح عليها ،وغياب التخطيط والتكوين الفعال. كلها جعلت مشاركة المغرب في الطواف الأشهر إفريقيا محط شك.

إن نعت هذا الطواف بالأشهر إفريقيا  هو رأي يجمع عليه المتتبعون للدراجات الهوائية وسباقاتها، ويكفي انه ينظم من طرف نفس الشركة التي تنظم طواف فرنسا الطواف الأشهر في العالم.

ولكم أن تتصوروا البداية : المنتخب يصل بوركينا فاصو  قبل 3 ساعات من بداية المرحلة الأولى، يصل الفندق بعد 1.30 وينام نصف ساعة ويلتحق بقافلة الطواف للمرحلة الأولى.هل هذا بربكم منتخب أو فريق  يصلح لان يراهن عليه احد ؟!

طبعا سيتباهى المحسوبون على  المسؤولية بهذا الانجاز ، لكن هل هيؤا له فعلا؟ أنا شخصيا اجزم بلا .و إلا لماذا سافر الفريق بمثل تلك الطريقة؟ الأكيد أن المشاركة جاءتهم كفكرة للحفاظ على العلاقات وفرصة للسياحة بالنسبة لبعض أعضاء اللجنة المؤقتة.لكن ما لم يكن في الحسبان حصل.

من المرحلة الأولى بظروفها المعروفة يفوز الشاب "محسن لحسايني" ويخطف القميص الأصفر من الجميع من فرنسيين وهولنديين وبلجيكيين وأفارقة. ماذا لو كان هدا البطل مستعد كما ينبغي ومسافر كما سافر غيره من دراجي باقي الدول المتبارية ؟
 الانجاز حتما كان سيتخذ شكلا آخر.
 

live-02-1-.jpg

وتتوالى المراحل و الشاب "الحسايني" متمسك بالقميص الأصفر لحدود المرحلة الثامنة ليسلمه أمانة لشاب آخر، ولكنه مخضرم "عادل جلول" والذي حافظ عليه حتى نهاية الطواف .

واليكم  الحصيلة التي  كانت أكثر من مدهشة :

* فوز "عادل جلول" بالقميص الأصفر للطواف.

* فوز المنتخب المغربي بالطواف كفريق.

* فوز الشاب "الحسايني" بأحسن متسابق شاب القميص الأبيض.

* فوز "عادل جلول" بالصف الأول كأحسن إفريقي.

* فوز" الركراكي" بالصف الأول في السبرينت أثناء المراحل.

*من ضمن الخمس الأوائل 3 مغاربة: 1-"عادل جلول" 3- "محسن لحسايني" 5 –"عبد العاطي سعدون" .

تلكم نتائج فريق زج به في طواف مهم بدون استعداد وبدون دعم لوجستيكي ومادي.لكن الأكيد أن دهاقنة المؤسسة المسيرة سيركبون على الحدث ويحاولوا الانقضاض عليه للاستمرار في مناصبهم. لهذا فعلى وزارة الشبيبة والرياضة الجديدة ان تعمل على اتخاد اجراءات فعلية من اجل :

  1/إعادة الشرعية للجامعة.

  2/إبعاد كل العناصر التي تسيء للرياضة عموما والدراجة خصوصا.

  3/دعم العناصر الشابة ماديا ومعنويا.

4/تكوين الأطر الشابة في الميدان وفتح المجال أمام عناصر المنتخب    للاحتكاك في طوافات كبرى .

5/دعم الأندية الوطنية بالتجهيزات الضرورية وتكوين أطرها وخلق بطولة وطنية في القريب قوية وفعالة وتخصيص جوائز مادية مشجعة للدراجين.

6/دعم الفريق الوطني وتوسيعه ليضم كل العناصر الشابة القادرة على إعادة الروح للدراجة المغربية التي كانت بالأمس رائدة على المستويين العربي والإفريقي.

                                                     نور الدين ميفراني

 

 

 

Repost 0
Published by les safiots - dans SPORTS
commenter cet article
29 juillet 2007 7 29 /07 /juillet /2007 18:57

يمشي الأسد على جرحه ولا يبان انو جريح
lion.gif
 ***********
IRAQUE.GIF

بهذه الصورة مشى المنتخب العراقي في كاس آسيا، العراق الجرح العربي الذي لا يندمل لم ينسنا نحن عشاقه وعشاق تاريخه وثقافته. العراق الحضارة والتاريخ لم ينته كما يريد من يحتلوه ،لازال في جعبة الحاوي العراقي الكثير.

في دول شرق آسيا، امتزجت دموع الحزن على الضحايا اليوميين ،بدموع الفرح الذي صنعه شبان من كل الطوائف، ولكنهم عراقيون حتى النخاع .في زمن الحزن والألم، ومن رحمه لم ينس الشباب أن الأسد يمشي على جرحه ولا يظهر للعالم انه جريح. دموع لم نعد نعرف جنسيتها، انهمرت بفوز العراق من المغرب حتى الخليج، الكل بكى فرحا بعد أن كان يبكي حزنا على جرح العراق .                             
      ولان للفرح لون الوحدة والتضحية ،لابد من الوقوف على دموع "جورفان" المدرب الذي امتزجت جنسياته، من البرازيل إلى البرتغال إلى العراق مرورا بالمغرب البلد الذي يستقر به. "جورفان" أحس بالألم العراقي ولذلك أحس بالفرح.

لفرح "فييرا"  ودموعه، لفرح ودموع اللاعبين العراقيين،لفرح ودموع الشعب العراقي،لفرحتنا جميعا بفوز جاء من عصارة الألم، لشعب لا يستحق كل هذا الألم واليأس، لكل من فرح لعراق موحد وسعيد.

تحية لكاس آسيا التي حملها من استحقها لسنوات ورفضها،بعد أن كانت تناديه، وعاد ليحملها في وقت هو في أمس الحاجة إليها وهي بعيدة عنه.

      تحية "لنور صبري"، "هوار مولا امحمد"، العميد "يونس محمود"، "كرار"، "نشأت أكرم" "صالح سدير"،"قصي منير"...،لكل الجنود  الذين جعلوا الحلم حقيقة، والألم فرحا غامرا لكل من يحب العراق في العالم .

 

                                                        أسرة المدونة

Repost 0
Published by les safiots - dans SPORTS
commenter cet article

ابناء اسفي الجميلة

  • : ابناء اسفي الجميلة
  •  ابناء اسفي الجميلة
  • : شرفة بحرية تطل على الصورة والكلمة الجميلة الهادفة
  • Contact

للبحث

من هنا وهناك